” أسطر سقطت من آخر مقالة “

” أسطر سقطت من آخر مقالة ”

 

    يتكلّم خرفان بني علمان عن السعادة ، وكم تكلّموا وتخبّطوا وتخابطوا ولم يصلوا إلى الآن إلى اتفاق عليها .. رغم أنّهم قد اتفقوا جميعاً على محاربة دين الله ( بطريقتهم ) .
     إنّ محاربتكم تلك يا خرفان الشيطان لدين الله هي الأساس والفروع والقاعدة والقائمة .. في بناء شقائكم الشاهق .
     إنّ جهلكم بما عند الله وما هو في دين الله وفي كتابه وعند رسوله عليه الصلاة والسلام هو عين .. الشقاء .
     دلّوني على تقيّ أو حتى عاميّ مؤمن .. مَرِضَ نفسيّاً أو أصابه جنون أو .. نَحَرَ نفسه .
     أمّا أنا فأدلّكم على آلاف الآلاف من المنتحرين في بقاع العالم أحسّوا بالخيبة وأصابهم الشقاء وصدمات لأنّ ( الدنيا ) خذلتهم .. ولأنّهم ( لُهَّاث ) لها لا يريدون إلاّ إيّاها ، فعندما أبت عليهم .. قتلوها بقتل أنفسهم عافانا الله وأهلي ( ومن شاء * ) من كلّ ما سبق من مسبّبات الشقاء الدنيوي … والآخرة أشدّ وأبقى ولا حول ولا قوّة إلا بالله .
     وأنا هنا لا أُزكّي أحداً على الله إلاّ من مات وهو على استقامة ونحسبه كذلك ، ولكنّي أُخاطب أفعال وأشخاص فعلوا تلك الأفعال الممقوتة والتي إن لم يتوبوا فهم مُعرّضون لعذاب الآخرة لا محالة .. وشقاء الدنيا .

٣ / ٥ / ١٤٣٨ هـ
ممدوح بن عبد العزيز

* ( ومن شاء ) : عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبيّ صلّى الله عليه وسلم أنّه قال : { كلّ أمّتي يدخلون الجنّة إلاّ من أبى ، قيل يا رسول الله ، ومن يأبى ؟ قال : من أطاعني دخل الجنّة ، ومن عصاني فقد أبى } رواه البخاري .

Print Friendly

عن إدارة التحرير

شاهد أيضاً

” أفيقوا .. قبل أن تُفيقوا .. في حفرة مظلمة “

Share this on WhatsApp” أفيقوا .. قبل أن تُفيقوا .. في حفرة مظلمة “   …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *