الرئيسية > قضايا معاصرة > إعصار القائمة السوداء إذْ يُباغت فيضرب!

إعصار القائمة السوداء إذْ يُباغت فيضرب!

إعصار القائمة السوداء إذْ يُباغت فيضرب!

حُقّٓ لمن يتابع أخبار إلقاء القبض على أعداد من المشبوهين وتفكيك الجهات الأمنية لعدد من الخلايا المظلمة في السعودية ؛ حُقّٓ له أن يسمي ما يحصل الآن بإعصار القائمة السوداء.

لقد عانت السعودية من وباء الإخوان منذ سنين طويلة وصبرت سنين أطول، وكأن لسان حالها يقول اليوم (بَلَغَ السَّيْلُ الزُّبَى).

(إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن) مقولةٌ تصف الحال مع الإخوان وأذنابهم والمخدوعين بهم، فهؤلاء لا يجدي معهم النصح والتوجيه والبيان والرد، عقولهم مسلوبة وقلوبهم مفتونة ولا دواء يصلح معهم إلا حزم السلطان.

نحن اليوم في زمن الوضوح والحزم، فإما أن يتقي الكل ربهم ويخافوا الله في هذا الكيان الإسلامي السعودي الذي سالت من أجل قيامه ودوامه دماء مباركة وما زالت تسيل، كيان نعيش اليوم في ظِلال خيره وبركاته في أمن وأمان في ديننا ودنيانا، ومن الكفر بالنعمة والجنون المحض أن نترك ثلة من الأوباش الذين خُدعوا ببعض الضالين من الخارج أن يدمروا هذا الإنجاز ويهدموا هذا الصرح.

إنَّ ما فعله ويفعله عدد من المخابيل المهابيل من الدروشة والهذيان والتحريض والتحريش حان اليوم وقت بتره ودفنه وتطهير البلاد منه ومن حملته، ويجب ألا تأخذنا رأفة ولا شفقة مع أي شخص كائنا من كان ممن يحاول العبث بأمن هذا البلد المبارك دينًا ودنيا.

إنّٓ على الضبابيين والمتلونين والرماديين تحديد مواقفهم بوضوح وخاصة تجاه الإخوان المسلمين ومن يحمل فكرهم ولو كانوا من أقرب المقربين، ولو كانوا من كانوا في مقاماتهم وصيتهم بين الناس، لأن المرض خطير وآثاره وعواقبه مدمرة.

نسأل الله أن يعز الإسلام والسنة وأن يذل الشرك والبدعة.

 

عن إدارة التحرير

شاهد أيضاً

سعد الحريري في باريس … وسقوط اكذوبة الإقامة الجبرية

• بعد استقالة رئيس حكومة لبنان سعد الحريري وتقديمه خطابا متلفزا يشرح فيها سبب استقالته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *