الرئيسية > قضايا معاصرة > التاريخ يوثق مواقف ملوك المملكة الخالدة تجاه الدول الخليجية والعربية

التاريخ يوثق مواقف ملوك المملكة الخالدة تجاه الدول الخليجية والعربية

التاريخ يوثق مواقف ملوك المملكة الخالدة تجاه الدول الخليجية والعربية

رسالة الشيخ عبدالله بن قاسم آل ثاني إلى الملك عبدالعزيز: ما عاد لي عضد إلا الله ثم جلالتكم

بسم الله الرحمن الرحيم

من عبدالله بن قاسم آل ثاني إلى جناب الأجل الأمجد الأفخم حميد الشيم سنيّ الهمم الهمّام المكرم المعظم أمير المؤمنين عبدالعزيز بن الإمام المبجّل عبدالرحمن الفيصل المحترم، حرسه الله تعالى وتولاّه ووفقه لما يحبه ويرضاه.

بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وجزيل برّه وهباته، والسؤال عن عزيز حالكم على الدوام، دمتم بحال العز والإقبال وبلوغ الآمال. وقد سبق إلى جلالتكم منا كتب أرجو أنها وصلتكم وأنتم بوافر السرور. ثم أدام الله وجودك لا بد أوصينا الوالد الشيخ محمد بن ناصر ببعض الكلام ليبلغكم إياه من الرأس. وتعرف سلّمك الله أني ما عاد لي عضد أو ذخر إلا الله ثم جلالتكم في جميع الحالات.

هذا ما لزم. ومهما يبدُ من لازم نصبح ممنونين. ويبلغ سلامنا الوالد المبجّل وكافة المشايخ الأشبال الفخام والإخوة الكرام. ومنا الأولاد يسلمون عليكم ودم سالماً محروساً”.
…………………………………………………………………….
وجاء تعليق الشيخ عبدالعزيز بن عبدالمحسن التويجري -رحمه الله- على هذه الرسالة “الوثيقة” من الشيخ عبدالله بن قاسم آل ثاني إلى أخيه الملك عبدالعزيز آل سعود: “ما أطيبك من جيل مضى وذهب إلى ربه! نقي النفس والضمير! يا ليتنا نعرف جواب الملك عبدالعزيز لهذا الرجل الفاضل عبدالله بن قاسم آل ثاني، رجل العلم ومحبة العلماء. لو رأيناه سنرى الملك عبدالعزيز الذي تلقّى عن أبيه أكرم تربية يقول من معدنه الكريم لهذا الرجل ما لا نتصوره أو نخرص له من حب وتقدير. لكن ونحن في عصر المتغيرات، لا شيء نقوله غير اللهم رحماك بهذه الأسر الكريمة التي تعايش هذا العصر اليوم، بما تسمى دول الخليج والنفط، كما ينعتونها. ربنا نسألك الرحمة بهم ونور البصيرة وعلو المفاهيم في تداخلات العصر وسياسته”. ويضيف عبدالعزيز التويجري: “لا أدري لو قالت لي محطة (الجزيرة) في قطر: احكِ لنا عن الملك عبدالعزيز، ماذا أقول لها غير: خذوا الجواب من شيخ قطر الكبير. فهو ضمير قطر وفكر قطر وإنسان قطر وتاريخها -رحمه الله- فربما كان أعرف الناس بالملك عبدالعزيز وبفضائله التي لا يعرفها أحد أكثر منه. فرسالته الكريمة هذه صادرة عن نفسٍ ما علقت بها أصداء العصر ولا روائحهُ المؤذية، غفر الله له”.

المصدر صحيفة الرياض
الجمعه 5 ذو القعده 1438

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

سعد الحريري في باريس … وسقوط اكذوبة الإقامة الجبرية

• بعد استقالة رئيس حكومة لبنان سعد الحريري وتقديمه خطابا متلفزا يشرح فيها سبب استقالته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *