الرئيسية > مقالات وردود > الرد على حاكم المطيري في اتهامه السعودية بتمزيق الأمة

الرد على حاكم المطيري في اتهامه السعودية بتمزيق الأمة

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد
فقد ساءني مقطع على اليوتيوب للدكتور حاكم المطيري أخزاه الله وجعل كيده في نحره يتهم بلاد التوحيد والسنة المملكة العربية السعودية التي وحدها الإمام الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله وجمعنا به في الفردوس الأعلى من الجنة.
يتهمها بتفكيك الخلافة الإسلامية وأن مشروع السعودية الثالثة التي أسسها الإمام الملك عبد العزيز رحمه الله مشروع تمزيق لا مشروح توحيد !!!
مصادما ببهتانه هذا وخرافاته هذه كل الحقائق التي سجلها التاريخ على ألسنة الناس الذين عاشوا قبل وبعد توحيد هذه المملكة المباركة ومخالفا كل من كتب من صديق وعدو ومنصف وحتى من بغى في كتاباته لم يصل لحد هذا الحاقد الذي يكاد ينفجر وجهه بالحقد والسوء على بلدان المسلمين كافة.

ولو قلنا تنزلا لمحاججة هذا الجاهل الحاقد
لو افترضنا أن كل الجزيرة العربية كانت تحت خلافة العثمانيين الصوفية القبورية .
وأن الوضع كان واحدا متوحدا لا يوجد به أي خلافات بين المناطق كافة .
فإن استقرار الوضع للملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله على ما جاء به من توحيد يضاد الشرك الذي كان بعض الناس عليه ومزيلا للبدع التي كان الناس عليها  صفا واحدا.
يعتبر مطلب شرعي بل هو الهدف من إرسال الرسل وإنزال الكتب وخلق الخلق أصلا.
ولو كان للتوحيد والسنة والعقيدة السليمة قدر ومكانة عند هذا الدكتور الحزبي لفرح فرحا بما آلت إليه الأوضاع في الجزيرة وما حولها بسبب حكم آل سعود السلفي الذي أزاح حكما صوفيا قبوريا ينشر الشرك والبدع والخرافات .

وهذا أقوله من كتبهم التي يفتخرون بها بما وصفتهم به من خرافات وبدع كما لا يخفى على كل مطلع.
قلت ذلك تنزلا وإلا فإن الوضع في أغلب جزيرة العرب لم يكن موحدا بل لم يكن مستقرا أو مستتبا للعثمانيين.

فضلا أن الدواوين العثمانية تدل على أن نجد لم  تكن تحت حكم بني عثمان القبوريين أصلا !
فكيف تجرأ هذا الجاهل على التاريخ والدين وافتات على أئمة المسلمين كذبا وزورا ووقاحة وبجاحة.
هذا من جهة
أما تمجيد خلافة العثمانيين الصوفية القبورية فهي طريقة لها غايات عدة عند المنتمين لتنظيم الإخوان الماسون والذي أثبتت الأيام خيانتهم للدين وأمة الإسلام في كل دول المسلمين

ومن غايات ذلك التمجيد :
1- الطعن في كل الدول وكأن مسمى خلافة سيجعلها ذات طابع شرعي سليم لكن في الحقيقة هي خلافة صوفية قبورية أذلت العرب ونشرت التصوف وحرفت الدين.
2- تشريع الخروج على كل دولة وهذا لا يحتاج لإثبات في منهج الإخوان الماسون الثوري .
3- مفاوضة الدول لكسب أوراق أو ابتزاز لتمويل نشاطات التنظيم وهذه صورة أخرى من صور الخيانة التي يقتات عليها الإخوان الماسون .
4- ضرب دعوة التوحيد ودولته السعودية  التي لا تخدم منهج الإخوان  الذي يسير على تجميع الناس على اختلاف عقائدهم من غير إنكار أو  إصلاح.
بينما منهج السعودية السلفي الذي ينصح وينكر على الناس مخالفتهم الشرعية
هذا  لا تنفع في تكثير الناس للتعبئة أو التجييش للخروج والثورة أو كسب التصويت إذا ما أتيحت انتخابات.
لذلك تجد هؤلاء الخونة ينخرون في جسد كل أمة يتطفلون عليها
ويضغطون باستخدام التحريش للإعلام الغربي واستجلاب كل عدو خارجي لتتحول الدول إلى الأنظمة الغربية  التي تتيح للتنظيم الاستيلاء على الحكم حتى وإن كانت أنظمة كفرية كما كانوا يكفرون بها الدول سابقا .
5- صرف أنظار الشعوب عن قياداتها لنزع روح الوطنية التي تتصدى لمشاريع هؤلاء الخونة للأوطان ولكل فطرة سليمة. وذلك بترديد أنها آخر خلافة إسلامية قائلين بطريقةغير مباشرة أنه لا دولة إسلامية بعدها! وهذا تكفيرا بالجملة!
6- نشر الفوضى الخلاقة كما يسمونها بتخريب الدول وإن ترتب على ذلك إزهاق الأرواح وهتك الأعراض وتشريد المسلمين ليتسنى للتنظيم ترتيب الدول بما يخدمهم أو الاستيلاء على الحكم أو على الأقل التخريب على الجميع لأنهم لم يُعطوا نصيب من الدنيا سواء بحق أو باطل .

أخيرا
أقول للجاهل الحاقد الناكر للجميل والذي يتهم السعودية بأنها مشروع  لتمزيق الأمة :
إن السعودية كانت مشروع. توحيد دولة الكويت الشقيقة من احتلال النظام البعثي الشيوعي الذي استباح الدماء والأعراض والأموال .
يوم كان لحزب هذا الجاهل الحاقد تنظيم الأخوان أيام الغزو  فيها مشروع تمزيق للكويت يعرفه الكويتيون عن هذا الحزب حق المعرفة .
لكن كما يقال: رمتني بدائها وانسلت .
يتهم السعودية بتمزيق الأمة .
وهي التي قامت بالدور الرئيس في توحيد الكويت بعد تمزيق النظام البعثي لها يوم كان حزبه مؤيدا لذلك التمزيق! !!
حفظ الله السعودية والكويت من شر هولاء .
وأسأله سبحانه أن يكفينا ويكفي المسلمين وبلدان الإسلام قاطبة شر هؤلاء الخونة أرباب الفتن والفوضى .
وأن يجعل تدبيرهم تدميرهم إنه ولي ذلك والقادر عليه
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

كتبه
الشريف هاشم
المشرف على موقع البيعة والإسلام الصافي

المرصد

عن إدارة التحرير

شاهد أيضاً

سنة التدافع (الخامسة)

💡 سنة التدافع (الخامسة). 🕯 انطلقت الثورتان الصناعية والفرنسية عن (عقيدة) أصبحت فيما بعد مذهبا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *