الرئيسية > الخوارج > الشيخ عبد اللطيف باشميل يكشف ارتباط الخوارج المعاصرين بأسلافهم الأولين

الشيخ عبد اللطيف باشميل يكشف ارتباط الخوارج المعاصرين بأسلافهم الأولين

وصلتني هذه الرسالة من أحد الإعلاميين يستنكر ما قامت بها هاتان المرأتان من جريمة نكراء ويسألني قائلاً :
(يا شيخ عبداللطيف . لا حول ولا قوة الا بالله. .وش ذنب الأطفال الصغار ؟
شاهد عيان بالصور يحكي قصة مي الطلق وأمينة الراشد)
http://sabq.org/IPXfde

https://twitter.com/abosalah1388

كانت تلك رسالة الأخ بنصها مع الرابطين أعلاه .
وللفائدة وللنصيحة أبعث بما رددت به على رسالته سائلاً الله جل وعلا أن يحفظنا جميعاً من كل سوء وشر :
(السلام عليكم ، هذا هو فكر الخوارج بارك الله فيك . لا أشك أنهن فعلن ذلك عن عقيدة واعتقاد أنهن يفعلن الصواب ! وهذا أمر غالباً يسرونه في أنفسهم رجالاً ونساءً . وبيان ذلك أنَّ الخوارج غلاةَ التكفير يخطفون الأطفال الصغار من أسرهم بحجة أنَّ بقاء الأطفال مع والدين كافرين – بزعمهم – سيجعل هؤلاء الأطفال مستقبلاً كفاراً مثل الوالدين ! عليه ، فالخوارج يعتقدون أنَّ خطف الأطفال وتربيتهم على دين الخوارج فيه إنقاذ لهؤلاء الأطفال من الكفر ! أجزم إنَّ هذا هو سر المسألة ، فالخوارج يعتقدون أنهم عندما يفعلون ذلك يتقربون إلى الله جل وعلا بهذا العمل ولا حول ولا قوة إلا بالله .
وفي التاريخ القديم أيام ظهور الأزارقة والنجدات وهما فرقتان من فرق الخوارج ظهرتا في القرن الأول ، كتب نجدة بن عامر الخارجي يعاتب نافع بن الأزرق الخارجي وينصحه بترك ما كان يفعله في الأطفال ، وهو كما ذكر المؤرخون : وضعه الأطفال في قدور كبيرة من الأقط – شبيه بالفخار – فيها ماء وغليهم فيها مع رجال ونساء عجائز وذوي عاهات حتى الموت ! وكان يبرر فعله بإنقاذ هؤلاء الأطفال ومن معهم من الكفر ، خاصة الأطفال يريد أن يخلصهم – بزعمه – من أن يكبروا ويصبحوا كفاراً بالغين ! كل هذا يبين لك لماذا والله أعلم أقدمت هاتان المرأتان على هذا الفعل الشنيع الذي لا ينمُّ إلا عن فساد في الاعتقاد ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .) انتهى
مع احتمال أيضاً وهو استخدام بعض هؤلاء الأطفال كرهائن للمساومة والمقايضة بهم لإطلاق سراح بعض المسجونين أو المسجونات من الخوارج . وفي كل الأحوال الأمر شر وبلاء .
وأنصح الجميع بعدم وضع صور أطفال في معرفاتهم للواتسب لما في ذلك من محاذير شرعية ولما في ذلك أيضاً من عرض صور الأطفال وتداولها بين الأيدي ووقوعها في أيدي أمثال هؤلاء الخوارج لا قدر الله . ولا حول ولا قوة إلا بالله .

بقلم الشيخ / عبد اللطيف باشميل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شبكة الرد الإلكترونية : الأربعاء 23 جمادى الآخرة 1435هـ الموافق 23 ابريل 2014م

شاهد أيضاً

قصيدة في الخوارج .. أرجوا أن تقرأ كاملة

برئنا إلى الرحمن من كل مجرم *** يهون عليه قتل نفس لمسلم وقــتـل لذمــي وذبـــح …

أهم المقاطع والمشاهد التي لم تبث في لقاء وليد السناني مع داوود الشريان

الرد على شبهات وليد السناني ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ شبكة الرد الإلكترونية : السبت 27 محرم 1435هـ الموافق …

لا تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله

    فقد ألّف عبد اللّطيف باشميل كتابـًا سمّاه : (( الفتح الربّاني في الردّ على أخطاء دعوة الألباني ))، لم يسلُك فيه مسالك أهل العلم؛ لأنّه ليس من أهله، ولم يسلُك فيه مسالك أهل الصدق والأمانة؛ لأنّه ليس من أهلهما .

    فلقد ملأه بالأكاذيب والافتراءات الفاجرة التي لم يسبق إلى مثلها، رافقه خيانات، وبَتْر للنّصوص، لا يصدر مثل ذلك إلا ممن أخزاه الله وطبع على قلبه .

    إن الألباني يخطئ، ونحن أهل المدينة ـ والحمد لله ـ ممّن يردّ أخطاءه ويردّ عليها .

    ولكن حقد هذا الرّجل الدّفين على أهل المدينة دفعه إلى أن يفتريَ عليهم ويفتريَ على الألباني، ويلصق هذا وذاك زورًا وفُجورًا بأهل المدينة .

    وهم أبعدُ الناس وأشدّهم براءةً ممّا يلصقُه بهم، سواءً مما يزعمه لهم من أخطاء، أو من أخطاء الألباني الواقعة، أو المُفْتراة عليه بالخيانات والبَتْر وكتمان الحقائق الكبيرة .

    لقد شحن كتابَه بالافتراءات العظيمة والخيانات الفاضحة .

    والاشتغال بالرّد عليها جميعـًا؛ مضيعة للوقت، وإشغال للقارئ بالتفاهات والأباطيل .

    ولكن لمّا رأينا أنّه قد استخفّ بعض أهل الأغراض والأهواء، وبعض الطّيّبين الذين يُحْسنون الظنّ بكل مَنْ هَبَّ ودَب، ولو كان من أشدّ الحاقدين على السنّة وأهلِها، ومن أشدّ الجاهدين في تمزيق شملهم، وإلقاء العداوة والبغضاء بينهم؛

    رأينا لِزامـًا أن نردّ على بعض افتراءاته، ليكون ذلك نموذجـًا ومثلاً واضحـًا على جُرْأَتِه على الكذب، ودليلاً واضحـًا على سوء قصده، وخُبْث طويّتِه . )

    كتاب إزهاق أباطيل عبد اللطيف باشميل
    للشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي
    http://www.rabee.net…id=1&id=36&gid=

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *