الرئيسية > أخبار > انتصارات صنعاء والصمت المطبق!؟

انتصارات صنعاء والصمت المطبق!؟

لا أحد يتحدث عن الانتصارات في صنعاء…
ولم نرَ الصور ولم تمر علينا الأدعية التي كانت تجوب مجموعات الواتس عندما حدث انتصارات للأحزاب الإخوانية بشتى صورها كالانقلاب في تركيا!

فعندما نقارن ما حدث في اليمن هذا اليوم، بما حدث من محاولة انقلاب في تركيا، وكيف أنَّ عجائز المملكة لم تنم تلك الليلة، من كثرة الصور والأخبار والأدعية التي ترد على هواتفهن (لينجو أردغان وحزبه)!

أتساءل هل كان حزب الإخوان والمتعاطفين معه يحركون مجموعات الواتس؟

اعتقد أن الجواب من وجهة نظري نعم ،
فانتصارات اليمن والدعاء لهم بالتثبيت والنصر لم ترد لمجموعات الواتس التي في هواتفنا…ولكن انتصارات اردغان وحزبه، جاءتنا تترى وذلك لانها تخدم مشروع الإخوان وتوجهات قادته، وفي المقابل نجاح دول التحالف وهزيمة إيران وحلفائها في اليمن يعتبرها قادة الإخوان إضعافاً لهم وتقوية لشوكة اعدائهم.!

لذا يجب علينا جميعاً أن نصحو من هذه الغفلة وأن نتيقظ من هذا السبات، كيف تسلب أدمغتنا وعقولنا!؟

لذا يجب علينا جميعاً الدعاء والفرح بانتصارات إخواننا السنة في اليمن.

اللهم انصر اليمن واحفظ عليهم أمنهم وإيمانهم ، وأجمع كلمتهم على البر والتقوى

كتبه
د. طارق السعيد
1/12/2017

عن إدارة التحرير

شاهد أيضاً

صورتان تردان على كل حاقد وحاسد

صورتان تردان على كل حاقد وحاسد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *