الرئيسية > مقالات وردود > بالفيديو : رد الشيخ بدر العتيبي على عايض القرني في إعلان التوبة من السياسة واستتابة الناس منها !!

بالفيديو : رد الشيخ بدر العتيبي على عايض القرني في إعلان التوبة من السياسة واستتابة الناس منها !!

الدكتور عايض القرني :
نعم أبشركم تاب الله علي فتركت السياسة بعد ماتوضأت واغتسلت وانا ذلحين استتيب المسلمين وطلبة العلم وآخر ما تاب علي قاضي كان في مدينة سعودية وطلبة علم أيضاً كل من جلست معهم تابوا وأعلنوا توبتهم ومن تاب ، تاب الله عليه والسياسة خساسة وتياسة ونجاسة ، حنا السياسة الشرعية نفهمها ولكن لا نعمل بالسياسة في هذا العصر فيها دهاليز ، دهاليز ونفاق وتقلب وتلون ولا تناسب طالب العلم وبالله عليكم هل كان الامام محمد سياسياً أو مالك أو الشافعي ؟

الشيخ بدر بن علي بن طامي  العتيبي :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وحياكم الله أخي الكريم سمعت المقطع المرسل بصوت الشيخ عائض القرني في قوله بأنه ( يعلن توبته من السياسة وانه توضأ وصلى ركعتين وتاب من السياسة وكذلك أنه استتاب جماعة من طلبة العلم من السياسة ) فإن كان هذا الوضوء وهذه الصلاة وهذا الكلام منه من باب الهزل فإن هذا لا يجوز فدين الله عزَّ وجل والتوبة عبادة جليلة لاهزل فيها ولا استهزاء ولا ضحك ولا يضحك بدين الله عزَّ وجل ويستهزء به وإن كان جاداً في قوله فهو من باب مقابلة الخطا بالخطأ فإن كان الغلو في السياسة والإهتمام بها والإنشغال بها عن دين الله عزَّ وجل منكراً وأمراً مذموماً فكذلك إهمال السياسة من كل وجه أيضاً ليس من دين الله سبحانه وتعالى فقوله بأنه قد تاب من السياسة ، السياسة لا يطلق القول بأنها ذنب ولا يقال عنها بأنها ذنب من الذنوب التي يتاب منها فهي جزء من دين الله عزَّ وجل ومنها ما لا يقوم دين الله سبحانه وتعالى إلا به ومصالح المسلمين إلا به من السياسة الشرعية المعلومة وهي باب من أبواب الشرع وتذكر وتقرر وتدرس وتبين في كتب العلوم الشرعية فكيف يدعو الناس أو يقول أنا أستتيب الناس من السياسة هذا قول باطل وهو من رواسب أقوال بعض غلاة الصوفية الذين يبتعدون عن الجهاد وعن السياسة والاهتمام بها وقد نقل عن سعيد النورسي الصوفي التركي أنه كان يقول في أوراده في الصباح والمساء (أعوذ بالله من الشيطان والسياسة ) وسعيد النورسي يقال بأنه هو الذي أسس فرقة التبليغ ولذلك يسمون مساجدهم ، مساجدهم يسمونها مساجد النور يقال بأنها نسبة إلى سعيد النورسي وسعيد النورسي كان من أذكاره الصباحية و المسائية أنه كان يقول (أعوذ بالله من الشيطان والسياسة ) وهذ قول باطل ومن جهل الصوفية وكذلك القول بالاستتابة والتوبة من السياسة أيضاً من الأقوال الباطلة التي لا ينبغي أن يتكلم بها صاحب علم ، نعم ينصح طلاب العلم بأن لا يشغلوا أنفسهم بالسياسة وأن لا يهتموا بأمر ليس من شأنهم فأمر السياسة للسلاطين والحكام والمعتنين والذين هم أصحاب القرار من أهل الحلِّ والعقد ويسوسون الدولة والجيش وما شابه ذلك هم الذين يهتمون بأمر السياسة وأما بقية الناس فليس من شأنهم أن يهتموا بأمثال هذه الأمور إلا ما يقوم به أمر دينهم فالذي يقوم به أمر الدين هو الذي ينبغي أن يعرفوه كالدعاء لولي أمر المسلمين والسمع والطاعة له والمناصحة وعدم الخروج عليه فهذه أبواب وأمور وأصول من السياسة ومما يجب علينا نحن الشعوب وعامة أفراد الأمة أن يعرفوه من دين الله سبحانه وتعالى .

المقصود أن المقطع المرسل لا أنصح بنشره وأرى بأن المتكلم به لم يوفق لقول الصواب وأسأل الله عز وجل أن يدلنا وإياه إلى الحق والرشد والهدى هذا والله أعلم وصلى وسلم وبارك على نبينا محمد .

عن إدارة التحرير

شاهد أيضاً

سنة التدافع (الخامسة)

💡 سنة التدافع (الخامسة). 🕯 انطلقت الثورتان الصناعية والفرنسية عن (عقيدة) أصبحت فيما بعد مذهبا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *