الرئيسية > منوعات > بين يدي إقامة حد القصاص على الأمير تركي بن سعود

بين يدي إقامة حد القصاص على الأمير تركي بن سعود

بين يدي إقامة حد القصاص
على الأمير تركي بن سعود للشيخ د خالدالمزيني ….. وفقه الله

بيان وزارة الداخلية لم يفرق بين أمير ومواطن ذكر في بيانه (الجاني) تركي ولم يذكر لقب (أمير) لان فعله لا يمثلهم يوم الثلاثاء ليلاً تم الطلب من ذوي القاتل تركي بن سعود بتوديعه الوداع الأخير في مشهد مؤثر لم يسمع أو تشاهد إلا عبارات الحزن وآنين الحسرة ودموع الألم ونزيف جرح الفراق استمر لما يقارب 4 ساعات بعد ذلك قام الجاني تركي بصلاة الليل وقراءة القرآن ثم بعد صلاة الفجر أخذه السجان الساعة السابعة صباحا وتمت كتابة وصيته التي لم يستطع أن يكتبها بيدها، وبعد ذلك اغتسل رحمه الله ثم تم نقله إلى الصفاة الساعة 11صباحا .

 عائلة المقتول عادل المحيميد تم التحفظ عليهم في منزلهم قبل القصاص بـ 24 ساعة، وقد قاموا بإغلاق جميع هواتفهم عند حضور الجاني لساحة القصاص وأسرة المقتول تدخل عدد من كبار أسرة المحيميد وذو الجاه للشفاعة ولكن دون جدوى بعد صلاة الظهر قام الأمير فيصل بن بندر بالشفاعة لدى أبو  عادل المحيميد بالتنازل عن القصاص ولكنه اصر على تنفيذه بعد صلاة العصر مباشرة ٤:١٣م . حضر السياف وتم تنفيذ القصاص بحضور والد عادل الذي لم يظهر عليه بعد التنفيذ أي تعابير بينما والد الجاني دخل في نوبة بكاء شديدة لحظة قصاصه وسط تأثر الحضور وغادرت أسرة المحيميد المكان وسط حراسات مشددة .

عُرض على والد عادل المحيميد أموال الدنيا وطالب بتنفيذ القصاص، شرع الله لا يفرق بين تاجر وفقير أو أمير ومواطن ليس هناك أحمق من شخص سخر واستهزئ فقد تبتلى انت غدا في ابنائك اخوانك وستتذكر هذه اللحظات وتندم ولن ينفعك ذلك كيف لإنسان عاقل أن يطلب تصوير لحظات القصاص ؟ أين حرمة الموتى؟ أين حرمة الخصوصية؟ أين احترام الانظمة؟

أسأل الله أن لا يبتلينا فو الله إنها لمصيبة يتمنى الانسان أن تبتلعه الارض قبل أن يشاهد فلذة كبده في هذا الموقف.
هذه مصيبة عظيمة فوالد القاتل ووالد المقتول كلاهما في حالة يرثى لها من الحزن والهم، وهذا قضاء الله وقدره

أسال الله الكريم أن يغفر لـ عادل المحيميد و لـ تركي بن سعود وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان .

عن إدارة التحرير

شاهد أيضاً

الشيخ عبد اللطيف باشميل من اوائل المحذرين من رؤوس الاخوان في السعودية منذ اكثر من 30سنة

جزاه الله خيرا ونفع به على هذا النشاط في فضح الاخوان منذ اكثر من ثلاثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *