الرئيسية > حول الموقع

حول الموقع

نبذة تعريفية عن موقع الرد:

 بدأت فكرة إنشاء موقع عبر الإنترنت يسمى ( موقع الرد ) يختص بالرد على المخالفين لمنهج الإسلام الحق الصافي من دخن الشبهات والشهوات، على طريقة السلف الصالح، من لدن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وتابعيهم ومن تبعهم من الأئمة والعلماء والولاة حتى يومنا هذا.
لعدة أسباب لعل من أهمها وجود عدد من الكتاب الذين يصطادون في الماء العكر ويستغلون المواسم والأحداث لنفث سمومهم من صدورهم، والأدهى من ذلك أنهم يحاولون ليَّ النصوص الشرعية للاستدلال بها على ترويج باطلهم.
ولما لهذا الفكر المنحرف من تأثير واضح وخاصة في وسائل الإعلام المختلفة (صحف، مجلات، شبكات إنترنت، برامج حوارية في القنوات الفضائية)، أصبح من الضروري إنشاء موقع عبر الإنترنت ـ مبدئياً ـ للرد عليهم، وكشف أباطيلهم وشبهاتهم وسمومهم، حراسةً للدين وحماية من العاديات عليه وعلى أهله، عبر هذا الموقع، ليقيم سوق الأمر بالمعروف ورأسه التوحيد، والنهي عن المنكر وأصله الشرك، وليحافظ على وحدة الصف وجمع الكلمة، وليقيم طَول الإسلام وقوته وظهوره على الدين كله ولو كره المشركون، وليحطم الأهواء ولو كره المبتدعون، وقمع الفجور ولوكره الفاسقون، ورفع الجور ولو كره الظالمون.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ في بيان منزلة هذه الوظيفة:
((فالمُرْصَدون للعلم عليهم للأمة حفظ الدين وتبليغه، فإذا لم يبلغوهم علم الدين أو ضيعوا حفظه؛ كان ذلك من أعظم الظلم للمسلمين ولذلك قال تعالى:] إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللاّعِنُونَ[فإن ضرر كتمانهم تعدى إلى البهائم وغيرها فلعنهم اللاعنون حتى البهائم)) ا.هـ.
ومن لازم هذه الوظيفة الشرعية الرصد لتحرك أي شبهة وإثارة أي شهوة حتى تُنقضَ على أهل الأهواء أهواءهم في حملاتهم الشرسة وهزاتهم العنيفة، وليبقى الإسلام صحيح البنية على ميراث النبوة نقياً صافياً، وعلى المسلمين هدياً قاصداً.
وهذه من مهام وظيفة حراس الشريعة، القائمين عليها من العلماء والدعاة وطلبة العلم وغيرهم، نرجو من الله أن نكون وإياكم منهم.

تسمية الموقع:
كلمة ..(الرد).. في اللغة كما ورد في لسان العرب: الرَّدُّ صرف الشيء ورَجْعُه. والرَّدُّ: مصدر رددت الشيء. ورَدَّهُ عن وجهه وردَّه عن الأمر ولَدَّهُ أي صرفه عنه برفق
والرَّدُّ: ما كان عماداً للشيء يدفعه ويَرُدُّه؛ قال الراجز :
يا رب أدعوك إلها فرْداً                       فكن له من البلايا ردًّا
أي مَعْقِلاً يُردُّ عنه البلاء.

ولقد استمد الموقع اسمه ( الرد ) من قوله تعالى  : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً) (النساء:59)
حيث أجمع العلماء على أنَّ الرَّدَّ لله هو الرَّدُّ لكتابه ، وأنَّ الرَّدَّ للرسول هو الرَّدُّ له في حياته ، ولسُنَّتِه بعد موته عليه الصلاة والسلام .

بداية الموقع:
ـ كانت بداية الموقع ـ بتوفيق من الله عز وجل ـ في ليلة الأربعاء الموافق   26/ 5 / 1425هـ
من خلال إصدار الشبكة الأول والذي يحوي عدداً من مقالات سماحة مفتي عام المملكة وفضيلة الشيخ صالح الفوزان وعدداً من الردود الصحفية.

أقسام الموقع:
الموقع في بدايته على الأقسام الرئيسة التالية:
1- مشاركات كبار العلماء: يحتوي على كلمات وتوجيهات ومقالات وفتاوى كبار العلماء في المملكة العربية السعودية.
2- قضايا الساعة: يحتوي على المقالات الهامة والمتعلقة بالقضايا المتداولة في المجتمع مثل: التفجيرات ـ التصوف ـ قضايا المرأة ..إلخ.
3-الردود الصحفية: ويشتمل على المقالات التي تُعنى بالرد على المقالات الصحفية الصادرة في الصحف والمجلات المحلية والتي تخالف منهج الحق وتدعو لخلافه.
4- الردود الفضائية: ويشتمل على المقالات التي تُعنى بالرد على اللقاءات الفضائية من القنوات الفضائية والإذاعية …… بالإضافة إلى اشتمال الرد على تسجيل بالصوت والصورة.
5- الردود الإلكترونية: وتشتمل على المقالات التي تعنى بالرد على المقالات والمواقع الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية (الإنترنت).
6- مؤلفات في الردود: يطمح الموقع إلى تكوين قاعدة كبيرة وعريضة لمؤلفات أهل السنة والجماعة في مجال الرد في مختلف الأزمنة والعصور، وبالتالي يقدم الموقع للقراء وبالأخص الباحثين من طلبة العلم وغيرهم إمكانية الاطلاع على عامة المؤلفات في الردود ولا سيما المؤلفات النادرة منها والتي طبعت منذ عقود طويلة.
7- مصادر وأحكام: يشمل القسم على ذكر أصول وقواعد مهمة في قضايا الرد على المخالف من حيث حقيقة الرد وأنواعه وأحوال الراد والمردود عليه وآداب الرد وطريقة السلف الصالح في الردود على المخالفين، وكل ما له علاقة بهذا الموضوع.
وتم الآن زيادة بعض التصنيفات والأقسام الأخرى للموقع .

منهجية الموقع:
– يلتزم الموقع بمنهج أهل السنة والجماعة المستمد من نصوص الكتاب والسنة .
– الحرص على جمع الكلمة وتوحيد الصف وفق منهج السلف الصالح امتثالاً لقوله تعالى: (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا..) الآية
– ليس مقصودنا في الموقع الرد على شخص بعينه تشفياً، وإنما القصد بيان الخطأ والرد عليه على ضوء الأدلة الشرعية والآداب المرعية في ذلك .

تطلعات مستقبلية :
تطلع موقع الرد إلى تكوين ما يلي:
– قاعدة كبيرة للمؤلفات الخاصة بالردود العلمية .
– قاعدة كبيرة للصوتيات والمرئيات الخاصة بالرد.
– إصدار مجلة دورية تعنى بقضايا الردود.
– جمع وإبراز مقالات وفتاوى وتوجيهات كبار العلماء ، ونشرها من خلال الإنترنت.
– التجهيز لإنشاء قناة فضائية تُعنى بتحقيق الأهداف المشار إليها سابقاً.

2017

2016

2014

2013

2012

2011

2010

2009

2008

2007

2006

2005

2004

2001

2000

1999