الرئيسية > خطورة التيار اللبرالي والعصراني في تغريب المرأة المسلمة

خطورة التيار اللبرالي والعصراني في تغريب المرأة المسلمة

خلاصة موجزة عن خطورة التيار الليبرالي والعصراني في أساليبهم في تغريب المرأة المسلمة

من أفضل من كتب عن بدايات التغريب في مصر ونزع الحجاب محمد إسماعيل المقدم في الجزء الأول من كتابه “عودة الحجاب”، وأيدهم محمد عبده شيخ الأزهر الذي عينه اللورد كرومر المستعمر البريطاني في مصر. حين قام الخبيث سعد زغلول مع زوجته صفية وهدى شعراوي بنزع الحجاب من وجه هدى ودوسه . وقاموا يصفقون. عاملهم الله بما يستحقون. بل كان محمد عبده يحضر صالون الملكة نازلي وهو مختلط رجال ونساء. وهنا تكمن خطورة التغريب إذا جاء شيخ الأزهر محمد عبده وتلميذه قاسم أمين الذي كتب “تحرير المرأة” و”المرأة الجديدة”، وهي موجودة في أعماله الكاملة التي أخرجها محمد عمارة.

فالتغريب بدأ أصالة في مصر من التيار العصراني التوفيقي الذي أراد الجمع بين الإسلام والحضارة الغربية وأنى يكون ذلك؟!!!

فالمستعمر امتطى هؤلاء لنشر ما يريد باسم التطور.

ثم جاء التيار الليبرالي الواضح في مصر وزاد في الإفساد والتغريب على يد أحمد لطفي السيد وإسماعيل مظهر وطه حسين. قاتلهم الله. فدعو إلى الأخذ بالحضارة الغربية حلوها ومرها وخيرها وشرها كما صرح بذلك طه حسين المجرم في كتابه “مستقبل الثقافة في مصر”. وكان تأليف طه حسين لكتابه السيئ “مستقبل الثقافة في مصر” عام 1938تقريبا.

من يطالع الصحف المصرية في الثلاثينيات والأربعينيات الميلادية ك “المصور” و”المقتطف” و”الأهرام” وغيرها يجد فيها التعري الفاحش للنساء والدعوة للحفلات المختلطة الماجنة بالرقص والخمور

وهذا ما يريده أذنابهم من المجرمين في بلادنا. لا بلغهم الله مرادهم.

وهناك كتاب سيئ وخطير في نفس الوقت اسمه “تحرير المرأة في عصر الرسالة” لعبد الحليم أبو شقة.
قرر فيه أن الأصل هو:

– كشف المرأة وجهها.
– جواز اختلاطها بالرجال الأجانب.
– جواز دخول الرجل على المرأة الأجنبية.
-بل وجواز لمس الرجل للمرأة الأجنبية.

والكتاب على طريقة أهل الزيغ من اتباع المتشابه من النصوص وترك المحكم. وقد قدم لهذا الكتاب اثنان من دعاة تغريب المرأة محمد الغزالي ويوسف القرضاوي وأثنيا على الكتاب ثناء كبيرا.

هذه خلاصة موجزة عن خطورة التيار الليبرالي والعصراني في أساليبهم في تغريب المرأة المسلمة.
كفانا الله شرهم. وجعلنا ممن يقوم بفضحهم وكشفهم.

 

كتبه أبو سعود أيمن بن سعود العنقري

١\٤\١٤٣٨ هـ                       

 

عن إدارة التحرير

شاهد أيضاً

عبدالعزيز القاسم وانحرافه ضد مؤلفات الإمام محمد بن عبدالوهاب

عبدالعزيز القاسم وانحرافه ضد مؤلفات الإمام محمد بن عبدالوهاب لفضيلة الشيخ بدر بن علي العتيبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *