الرئيسية > أخبار > رابطة العالم الإسلامي تستنكر تعرض بابا الفاتيكان للإسلام

رابطة العالم الإسلامي تستنكر تعرض بابا الفاتيكان للإسلام

استنكرت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي ما نسبته وسائل الإعلام العالمية لبابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر والذي تضمن مساساً بالإسلام ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، وافتراءً على سيرته وبينت الرابطة أنه من الخطأ استحضار البابا مقولة افتراء تاريخية قديمة على الإسلام، سجلها إمبراطور بيزنطي ……….

 

 

 

 

 

استنكرت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي ما نسبته وسائل الإعلام العالمية لبابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر والذي تضمن مساساً بالإسلام ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، وافتراءً على سيرته .

وبينت الرابطة أنه من الخطأ استحضار البابا مقولة افتراء تاريخية قديمة على الإسلام، سجلها إمبراطور بيزنطي في كتاب أصدره في القرن الرابع عشر الميلادي ، عصر الظلام والانغلاق زعم فيها : ( أن نبي الإسلام لم يأت إلا بأشياء شريرة وغير إنسانية ، مثل أمره بنشر الدين الذي كان يبشر به بحد السيف ). كما أعربت الرابطة عن استنكارها لوصف الإسلام بالتناقض مع العقل وذلك من خلال القول : ( إن إرادة الله في الإسلام لا تخضع لمحاكمة العقل أو المنطق ) .

جاء ذلك في بيان أصدره معالي الأمين العام للرابطة الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي قال فيه: إن حديث بابا الفاتيكان كان مفاجأة غير متوقعة ، وإن الشعوب والمنظمات الإسلامية التي تتطلع إلى الحوار والتعايش والتعاون المشترك مع الشعوب والمنظمات العالمية تلقته بخيبة أمل كبيرة ، لصدوره من شخصية لها مسؤولية كبيرة في أتباع دينها ، وموقعها يفرض عليها أن تكون على دراية بالإسلام وحضارته ، وأن لا تسهم في الصراع العالمي .

وأبان أن المسلمين في العالم وهم مليار ونصف المليار من البشر يستنكرون أشد الاستنكار التطاول على رسول الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم ووصف ما جاء به بالشر ، مذكراً معاليه بتعامله عليه السلام مع غير المسلمين بالرحمة {وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين} وبالحوار الأمثل : {ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن} والعدالة معهم في كل شيء {ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى} ، والإحسان إلى الناس : {إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون} .

وأكد الدكتور التركي أن دين الإسلام يحث على إعمال العقل والتفكير ، وهو يدعو الإنسان إلى الاستفادة من قواه العقلية والنفسية والبدنية في إعمار الأرض وتحقيق العيش الآمن فيها ، مشيرا إلى أن الدعوة إلى التفكير واستخدام العقل وردت في كثير من آيات القرآن الكريم ، مثل قوله سبحانه وتعالى : {لعلكم تتفكرون} و {لعلكم تعقلون} وغير ذلك من الدعوة إلى التفكر في خلق الله وتدبر آياته في الكون وفيما أنزل على رسله من كتب ختمت بالقرآن الكريم الذي جاء مصدقا لما سبقه من الكتب .

وأوضح معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي أن حضارة الإسلام وإبداع المسلمين في مختلف العلوم التي تنهض بالبشر وتصلح مجتمعاتهم وفق أسس سليمة واستفادة الحضارة الغربية من ذلك في عصر نهضتها كل ذلك واقع لا ينكر ، وتطبيق عملي لتعاليم الإسلام ، وقال إن العقل والمنطق يتعلقان بالإنسان ، أما إرادة الله سبحانه وتعالى فليست محلا للقياس البشري .

وحذر من خطورة تكرار المقولات التاريخية التي برزت من قبل في قرون الظلام ، مشيرا إلى أنها تؤجج المشاعر وتثير الأحقاد ، وتؤدي إلى الكراهية بين الشعوب ، وتؤثر سلبا على التعايش الإنساني ، وعلى سلامة الحوار بين أتباع العقائد والحضارات المختلفة ، الذي تبذل فيه جهود إقليمية وعالمية لا تخفى.

وأضاف أن رابطة العالم الإسلامي والمنظمات والمراكز الإسلامية الممثلة فيها تدعو الفاتيكان لعدم إتاحة الفرصة لدعاة الصراع بين الحضارات لبث الفتنة ودفع الشعوب والثقافات والحضارات المختلفة إلى الصدام.

وطالب الدكتور التركي بابا الفاتيكان بمراجعة دقيقة للمبادئ الإسلامية ، ولسيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم التي تكذب فرية الإمبراطور البيزنطي وتطاوله على الإسلام ورسوله مبينا أن العالم اليوم لا يتحمل أزمات وصراعات أكثر مما يعيشه ، وإن على عقلائه من زعماء ومؤسسات سواء أكانت دينية أو سياسية أو حضارية أو ثقافية ، أن تبذل مزيدا من الجهود لتخفيف التوتر العالمي وصراع الثقافات والحضارات ، وأن تكف عن النيل من الإسلام ونبيه وكتابه وحضارته ، وأن تستفيد منه في تقوية العلاقات ، وإقرار الأمن والسلام ، ورفع الظلم والعدوان ، وفي محاربة الإرهاب والعنف والتطرف ، وفي تأصيل القيم الفاضلة.

 

 

وكالة الأنباء السعودية (واس)

 

 

——-

 الأحد 24 شعبان 1427هـ الموافق 17/9/2006م

المصدر: (واس) مكة المكرمة 24 شعبان 1427هـ الموافق 17 سبتمبر 2006م

 

شاهد أيضاً

الملك سلمان : نحمد الله على نعمة الأمن والاستقرار وخدمة الإسلام والمسلمين وشرف خدمة الحرمين الشريفين

جدة 29 شعبان 1439 هـ الموافق 15 مايو 2018م واس رأس خادم الحرمين الشريفين الملك …

أمير المدينة يوجّه بمنع الممارسات البدعية لبعض المعتمرين

وجّه أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان، الجهات المختصة بالتواجد على مدار الساعة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *