الرئيسية > أحداث موسمية > سبعون حديثاً نبوياً عن الصيام ورمضان ( 1-3 )

سبعون حديثاً نبوياً عن الصيام ورمضان ( 1-3 )

سبعون حديثاً نبوياً عن الصيام ورمضان ( 1-3 )

النيّة

1) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من لم يُجَمِّع الصيام قبل الفجر؛ فلا صيام له“. رواه أبو داود.
2) قال صلى الله عليه وسلم: “من لم يُبيّت الصيام؛ فلا صيام له“. رواه النسائي.
أقسام الصيام
3) عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “لا تصوم المرأة وبَعْلُها شاهد إلا بإذنه“. متفق عليه.
4) وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: جاءت امرأةٌ إلى النبي صلى الله عليه وسلم ونحن عنده، فقالت: يا رسول الله ! إنّ زوجي صفوان بن المعطل يَضربني إذا صلّيت ! ويُفطرني إذا صمت ! ولا يصلّي صلاة الفجر حتى تطلع الشمسُ ؟! قال: وصفوان عنده قال: فسأله عمّا قالت؛ فقال: يا رسول الله ! أما قولها: يضربني إذا صليت؛ فإنها تقرأ بسورتين وقد نهيتها، قال: فقال صلى الله عليه وسلم: “لو كانت سورة واحدة لكفَت الناس“. وأما قولها: يُفَطرني؛ فإنها تنطلق فتصوم، وأنا رجل شاب فلا أصبر ! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا تصوم المرأة إلا بإذن زوجها“.
5) وأما قولها: إني لا أصلي حتى تطلع الشمس، فإنا أهل بيت قد عرف لنا ذلك، لا نكاد نستيقظ حتى تطلع الشمس، قال: “فإذا استيقظت فصلِّ“. أخرجه الإمام أحمد وأبو داود وغيرهما.

فضائلُ الصيام

6)عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “كلّ عمل ابن آدم يضاعف الحسنة عشرُ أمثالها إلى سبعمائة ضعف، قال الله عز وجل: إلا الصوم فإنّه لي وأنا أجزي به، يدع شهوته وطعامه من أجلي، للصائم فرحتان: فرحةٌ عند فطره، وفرحةٌ عند لقاء ربه، ولخُلوفُ فيه أطيب عند الله من ريح المسك“. أخرجه مسلم.
7) عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “في الجنة باباً يقال له: الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحدٌ غيرهم، فإذا دخلوا أُغلق، فلم يدخل منه أحد“. متفق عليه.
8) وفي زيادة عند الترمذي: “ومن دخله لم يظمأ أبداً“. [صحيح الترغيب/979].
9) وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من كان من أهل الصيام؛ دعي من باب الريان”. متفق عليه. وفي رواية: “باب الصيام“.
10) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “يا معشر الشباب ! من استطاع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع؛ فعليه بالصيام فإنه له وجاء“. ومعنى وجاء: أي وقاية.
11) عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله ! مُرني بعمل وفي رواية: مُرني بعمل ينفعني الله به. قال صلى الله عليه وسلم: “عليك بالصوم؛ فإنه لا عدل له“. وفي رواية: “فإنّه لا مثل له“. [صحيح الترغيب /987].
12) عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: “ألا أدلك على أبواب الخير؟!” قلت: بلى يا رسول الله ! قال: “الصوم جُنة، والصدقة تُطفئ الخطيئة كما يُطفئ الماء النار“. [صحيح الترغيب/963].
13) عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “الصيام والقرآن يَشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي ربِّ منعته الطعام والشهوة فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم فشفّعني فيه. قال: فيشفعان“. [صحيح الترغيب /984] .
14) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “قال الله تعالى: الصيام جُنة، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يَرفث ولا يَصخب؛ فإن سابه أحد أو قاتله فليقل: إني صائم“. متفق عليه.
15) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “الصيام جُنّة يَستجنُّ به العبد من النار” رواه الإمام أحمد. [صحيح الترغيب/981].
16) وفي رواية أنه صلى الله عليه وسلم قال: “الصيام جُنة من النار“. [صحيح الجامع /3878].
17) وفي أخرى: “الصيام جُنة، وحصن حصين من النار“. [صحيح الجامع /3880].
18) عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ لله عند كل فطر عتقاء” [صحيح الترغيب /1001].
19) عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “من صام يوماً في سبيل الله؛ بعّد الله وجهه عن النار سبعين سنة “. متفق عليه.
20) وفي أخرى عند الطبراني عن عمرو بن عبسة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من صام يوماً في سبيل الله؛ بَعدت منه النار مسيرة مئةِ عام“. [صحيح الترغيب /988].
21) عن أبي الدرداء رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من صام يوماً في سبيل الله؛ جعل الله بينه وبين النار خندقاً كما بين السماء والأرض“. [صحيح الترغيب /987].
22) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “للصائم عند فطره دعوة ما تُردّ“.
23) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ثلاثة لا تُردّ دعوتهم: الصائم حتى يفطر، والإمام العادل، والمظلوم” رواه الترمذي، وإسناده حسن.
24) قال حذيفة بن اليمان رضي الله عنه : أنا سمعته صلى الله عليه وسلم يقول: “فتنة الرجل في أهله وماله وجاره؛ تُكفِّرُها الصلاة والصيام والصدقة“. متفق عليه.
25) عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال: أسندت النبي صلى الله عليه وسلم إلى صدري فقال: “من قال: لا إله إلا الله، ختم له بها؛ دخل الجنة، ومن صام يوماً ابتغاء وجه الله؛ ختم له به؛ دخل الجنة، ومن تصدق بصدقة ابتغاء وجه؛ ختم له بها دخل الجنة “. رواه أحمد، والأصبهاني.
ولفظ الأصبهاني : “يا حذيفة ! من ختم له بصيام يومٍ يُريد به وجه الله؛ أدخله الله الجنة“. [صحيح الترغيب/985].
26) قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “من ذَرَعه القيء وهو صائم فليس عليه قضاء، ومن استقاء فليقض“. رواه أصحاب “السُنن”.
27) قال النبي صلى الله عليه وسلم: “أفطر الحاجم والمحجوم “،
28) وجاء في حديث آخر أنه صلى الله عليه وسلم احتجم وهو صائم.
29) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنّ للإسلام صُوىً كمنار الطريق؛ منها أنْ تُؤمن بالله ولا تُشرك به شيئاً، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصومُ رمضان” [الصحيحة /333].
30) عن أنس رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إنّ هذا الشهر قد حضركم، وفيه ليلة خير من ألف شهر، ومن حرمها فقد حُرِم الخير كله، ولا يُحرم خيرها إلا محروم” [صحيح الترغيب/1000].
31) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان؛ مكفرات ما بينهن إذا اجتنب الكبائر “. أخرجه مسلم.
32) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا جاء رمضان فتِّحت أبواب الجنة، وغُلقت أبواب جهنم، وصفدت الشياطين“. متفق عليه.
وعند مسلم: “إذا جاء رمضان فتِّحت أبواب الرحمة، وغلقت أبواب جهنم، وسلسلت الشياطين“.
33) عن أبي سعيد الخدري، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إنّ لله تبارك وتعالى عتقاء، في كل يوم وليلة يعني في رمضان وإنّ لكلّ مسلم في كلّ يوم وليلة دعوة مستجابة“. [صحيح الترغيب /1002].
34) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً؛ غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن صام رمضان إيماناً واحتساباً؛ غفر له ما تقدم من ذنبه“. متفق عليه.
35) عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إن جبرائيل عليه السلام أتاني فقال: من أدرك شهر رمضان فلم يغفر له، فدخل النار ؛ فأبعده الله ! قل آمين، فقلت: آمين“. [صحيح الترغيب /997].
36) عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “صوم شهر الصبر، وثلاثة أيام من كل شهر؛ يُذهبن وحَرَ الصدر“، والوحر هو: حقد القلب ووساوسه.
عقوبة من أفطر قبل الوقت
37) قال النبي صلى الله عليه وسلم: “بينا أنا نائم أتاني رجلان… ثم انطلاق بي، فإذا أنا بقوم معلقين بعراقيبهم، مشقق أشداقهم؛ تسيل أشداقهم دماً، قال: قلت: “من هؤلاء ؟‍‍‍! قالا: هؤلاء الذين يُفطرون قبل تحِلة صومهم“. [صحيح الترغيب/1005].

جمع وإعداد أحمد أبو رمان

المصدر

عن إدارة التحرير

شاهد أيضاً

المولد النبوي بين الاتباع والابتداع

فهرس حلقات #المولد_النبوي بين الاتباع والابتداع لفضيلة الشيخ الدكتور عبدالله العنقري وفقه الله الحلقة ١ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *