لا يا سادة .. لسنا إرهابيّون

لا يا سادة .. لسنا إرهابيّون

 

خرجت علينا (المفرقعات الغربية) وتابعيها بما تعلمون .. والذي لا يعلم فلينظر ويسمع من النّت ما تقوله أمريكا والغرب والشرق والشمال والجنوب في هذا العالم .. (بل عندنا) .. للذي لا يدري أقول : العنوان الموجود الآن في الساحة العالمية – وبعض المحلية ! – أنّ (الحرب) قد بدأت على أهل الكتاب والسنّة .. الذين يُسمّونهم متشدّدون .. إرهابيّون .. ويقصدون السلفية بذاك .. إلى درجة أنّه قد أُعلنت الحرب عليها الآن عملياً .. وادخلوا على هذا الرابط :

http://www.sabr.cc/2017/06/18/337846/

ووالله أنّ غير السلفية هم .. الإرهابيّون .. وهم المتشدّدون .. وهم الضالّون المضلِّون .

انظروا إلى كلّ من ليس بسلفي وَعُوا أفعاله وأقواله ستجدون أكثر ممّا أنا متأكدٌ منه … ستجدونهم (كلّهم) أولاً : لا يريدون من هذا الدين إلاّ ما وافق هواهم .. وارصدوا ما يفعله الإخوان والصوفية والتبليغ .. والرافضة .. والنصارى واليهود وكلّ ما مُلِئَت به الأرض من مخالفات لربّ الأرض والسماء ، والله ثم والله ثم والله ستجدون أنّ من وراء تلك المخالفات .. (كلّ أحد) .. إلاّ السلفية .. 

لا أريد الإطالة فلقد سبقني الكثير في أكثر ممّا قلت .. ولكنّي ما زلت أتحدّى وأتحدّى وأتحدّى .. كلّ من هو على الأرض يتّهم السلفي بأنّه إرهابي .. وليأتِ بدليل واحد عليهم ليس من كتاب الله وسنّة رسوله … الذي لا يريدونه والعياذ بالله .. فهل أنتم مدافعون عن دينكم يا مسلمين ؟… ولا تقولوا ليس لنا حيلة .. فذاك النّت أكبر (بوق) الآن سواءً للخير أو الشرّ … فهل تفعلون ؟ اكتبوا أو بيّنوا أو ارفضوا كلّ ما قد (يُدنّس) دينكم وتراصّوا وراء وليّ أمركم ما دام في طاعة الله … وإلاّ .. ستندمون حين لا ينفع الندم .

 

٤ / ١١ / ١٤٣٨ هـ

ممدوح بن عبدالعزيز

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

يا سبحان الله .. قُبْحكم تحوّل عليكم

يا سبحان الله .. قُبْحكم تحوّل عليكم          أعداء بلادنا – وللأسف …

تعليق واحد

  1. أسأل الله أن يدمر الإخوان الإرهابيون الحقيقيين لله ورسوله وأسأل الله لكم يا والدي الغالي صاحب السمو الملكي الأمير ممدوح بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه ووفقه لكل خير وزاده توفيقا في الدنيا والآخره
    أن يوفقك وجميع أهل الكتاب والسنه لنصرة كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم
    وتوفيق ولي الأمر خادم الحرمين الشريفين لحماية كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ورد كيد الظلاليون الإخوان والمخرببن في نحورهم
    وتوفيقكم يا والدي لإظهار الحق ودرء الفساد والمفسدين والوقوف أمامهم وصدهم بتوفيق الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وأن يرزقكم الله التوفيق والقبول والمحبه وآل بيتك والتابعين لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخره ويزيدكم ثبات ورفعه في الدنيا والآخره اللهم آمين يارب العالمين ياحي ياقيوم
    إبنك/محمد بداحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *