الرئيسية > قضايا معاصرة > مؤتمر الشيشان..لا تحسبوه شراً لكم بل هو خير لكم.

مؤتمر الشيشان..لا تحسبوه شراً لكم بل هو خير لكم.

مما استفاده أهل السنة من مؤتمر الشيشان -الذي زعم أصحابه أن الأشاعرة والماتريدية والصوفية هم فقط أهل السنة- أنه كشف للمسلمين عامة الخداع الذي كان يمارسه بعض أصحاب العمائم والعصي.

لعل من أبرز وجوه مؤتمر جروزني الصوفي علي الجفري الحاقد على أهل السنة، هذا الذئب الذي يتمسكن في مسوك الضأن ويرقق كلامه إذا تحدث عن المحبة وجمع الأمة! كم وكم حذر منه أهل السنة، وكم جادل عنه بالباطل قوم جعلوه رمزا للتسامح والوسطية والمحبة والفقه والحكمة، وجعلوا أهل السنة الذين يردون عليه وهابية متنطعة متشددة! ها هو الجفري اليوم ينزع ثوبه علانية ويبدي لكم عورته بلا خجل شاهرا خنجره المسموم إلى أعناق أهل السنة السلفيين! ثم تحدثني يا جفري عن التسامح والرحمة أيها الثعلب؟!

عجيب أمر أهل هذا المؤتمر، كيف تجاهل هؤلاء شأن الرافضة الذين أجمعوا أمرهم وشركاؤهم على المسلمين؟! الرافضة في العراق يتوعدون أهل السنة وقلعتهم “السعودية” من شمالها علانية! وإخوانهم من عصابات الحوثي في اليمن يوجهون مقذوفاتهم وأسلحتهم من جنوب السعودية! وفي قلب هذا الاستهداف الرافضي الفاضح ينبري أصحاب مؤتمر الشيشان ليوجهو خناجرهم ضد أهل السنة لدرجة أن الرافضة طاروا فرحا بهذه الخناجر الفاجرة الغادرة.

ولكن لا تعجب أيها القاري، فالجفري ليس لديه كبير مشكل مع الرافضة، فقد أشاد مرة بما يسمونه “التعايش بين السنة والشيعة في العراق” لدرجة أن السني يتزوج من الشيعي والعكس صحيح “كما زعم”!

مرة أخرى نقول إن هذا المؤتمر فيه تنبيه وتحذير لأهل السنة الحقيقيين. لقد ابتلي المسلمون بمن يهون من شأن الخلافات العقدية والفرق الكلامية التي ابتليت بها أمة الإسلام، فكنا نسمع مِن بعض مَن ينتسب أو يُنسب إلى السنة والعلم التهوين من شأن الخلاف مع الأشاعرة أو الماتريدية ويراه من قبيل الخلاف اللفظي أو هو يشبه الخلاف الفقهي! ولكن مؤتمر الشيشان الذي قاده أساطين الأشاعرة والماتريدية والصوفية يرد على هؤلاء بصراحة! فالخلاف حقيقي وخطير، وتبعاته قد تصل لدرجة لم ولن يتصورها بعض الحمقى والمغفلين!

فيا أيها الذين آمنوا خذوا حذركم!

جَزَى اللهُ الشَّدَائِدَ كُلَّ خَيْرٍ * عَرَفْتُ بِهَا عَدُوِّي مِنْ صَدِيقِي
—————————–
شبكة الرد – الأثنين : 4 / 12 / 1437هـ – الموافق 5 سبتمبر 2016م

عن إدارة التحرير

شاهد أيضاً

سعد الحريري في باريس … وسقوط اكذوبة الإقامة الجبرية

• بعد استقالة رئيس حكومة لبنان سعد الحريري وتقديمه خطابا متلفزا يشرح فيها سبب استقالته …

تعليق واحد

  1. الى القائل موتر الشيانان هو خير لنا بل والله ثم والله هو شر على المسلمين واهل مؤتمر الشيشان تجديد للجاهلية بين المسلمين
    هذا هو الربط تبعه في الموقع وجمع الطوائف والملل والمنحل على الاسلام يعتبر خير لا والله بل هو شر على الاسلام واهل قال عليه الصلاة والسلام كلها في النار الا واحده قالوا من يارسول الله قال ما كنت عليه انا اوصحابي الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *