مات .. وهلك

مات .. وهلك

 

من أول مقالاته في صحيفة المدينة بتاريخ 15/3/1423هـ عدد 14278 بعنوان ( لماذا يغسلونه ؟ ) قال متسائلاً في جزء من مقالته : ( … السؤال القائم لماذا غُسْل الميت ؟ ما هو المقصود الشرعي من ذلك ؟ … إلى أن قال إنني هنا أقترح أن تكلف جميع المستشفيات بتعقيم جثث المرضى الذين يموتون فيها ووضعها في أكياس خاصة معقمة مغلقة والاكتفاء بذلك عن الغسل … ) إلى آخره .

ومن آخر مقالاته في صحيفة عكاظ – وهي الأولى في بلادنا التي ترعى السوائم … وحثالة المقالات التي يكتبها (ذا) وأمثاله ثم يجترها ..! – مقالة بعنوان ( التعددية البنكية ) بتاريخ 19/11/1426ه قال فيها : ( … التعددية شيء محمود في جماعات الرأي وهي أمر مكروه ومنبوذ في الزواج … ) إلى آخره ، أما ما بينهما من مقالات أغلبها ولبُّها تُصادِم الشرع .. وصحيح الدين فحدّث … ( وحرج ) ..! والآن وبعدما كان – وكما قالوا – كالكلب لا يتشطّر إلاّ أمام بيته في هذه الدنيا .. هاه .. وبعد ما ترك بيته للأبد وبقي نباحه من بعده .. هل من أحد … ينفعه ؟ فالذي يبدو من دنياه وكتاباته أنّه خرّبها … وقعد على تلّها .. اللهم لا شماتة .. ولكنّها كراهيةً لأعدائك .. أحتسبها عندك بعد أن كره هو أولياءك في دنياه …

هَلَكَ .. فهلْ ( لك ) أن تعتبر يا من ( شكّك ) .. وشكّك في ثوابت دينه .. والعياذ بالله وأهْلَكَ من أهْلَكَ … و… هلَكْ … فاعتبروا يا أولي الأقلام .

 

17 / 2 / 1439 هـ

ممدوح بن عبدالعزيز

عن إدارة التحرير

شاهد أيضاً

.. يا .. خا .. سرجي

.. يا .. خا .. سرجي          قرأتُ (غثاءً) لك منذ عشرة أيام أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *