ملاحظات عامة

ملاحظات عامة

 

        حبذا ولو إذا تم مواجهة مع أولئك المجرمين على أن يحرص على عدم قتلهم لأنه من المفيد أن يعيش ذاك المجرم ليكشف من خلفه ، وأرجو أن أكون مخطئاً بأن لا يكون هناك منهم أحدٌ مزروع فينا في الشرطة والجيش مِنْ مَنْ باع نفسه لإبليس وهم والحمد لله قليل في بلادي ولكن الحرص واجب وأنا أكاد أصدِّق ذاك الذي يقول هذا ! .. لأننا في زمن الله به عليم .

        ولا تكون المسارعة في القتل هي الأولى إلا في حالة الخطر الشديد وأرى من الأفضل أن يُطلق النار على رجليّ ذاك المجرم أو يديه حتى يُقبض عليه حياً جاهزاً للاعتراف .

        أقول ما قلت دون غرابة فالنفس البشرية متقلبة للأسف وأولئك المخترِقُون قد انتشروا وكثروا في أرجاء ( الأرض ) وياالله السلامة .. ولا يجب أن يستغرب أحد ورئيس أكبر دولة وأقواها على الأرض قُتل منذ أكثر من ستين عاماً .. وإلى الآن لم يُعرف تماماً من قتله ، ذلك أن أولئك المخترقون ( الخونة ) يقتل بعضهم بعضاً بعد إتمام مهمتهم القذرة خوفاً من أن يُفضحوا .. وما فُعِلَ بـــ ( لي هارفي أوزوالد ) الذي قتل كينيدي معروف ، وما فُعِل بمن فُعِل به ، وما فُعِل بمن فَعل ما فعل معروفٌ أيضاً !! إلخ … وهي مستمرة منذ ستون عاماً ومتواترة إلى الآن ..! فأمريكا كلها تعلم أن من يريد كشف الجهة التي قتلت كينيدي سيُقتل لا محالة ..

الأمر الثاني : هل تعجز أي جهة مسؤولة عن أمن أي بلاد سواء عندنا أو خارجنا من اختراع لباس يحمي الشرطة ولو 50% من أولئك المجرمين ؟ … وبالمناسبة فإني أرى أن يُسمى أولئك الذين يُسَمَوْن إرهابيين .. أرى أن يُسمَوا مجرمين حيث أنه ورد في القرآن قوله تعالى : ”  وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ (60) ” سورة الأنفال .

إذاً الإرهاب جائز إذا كان بالحق وعلى الأعداء …!

 

ممدوح بن عبد العزيز

كتبت في 18/1/1439هـ

نشرت في 26/1/1439هـ

عن إدارة التحرير

شاهد أيضاً

.. يا .. خا .. سرجي

.. يا .. خا .. سرجي          قرأتُ (غثاءً) لك منذ عشرة أيام أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *