هكذا أنتم يا أبا (مطلوب)

… هكذا أنتم يا أبا (مطلوب)  .. لا تعرفون إلاّ الرأي العام .. وماذا عند أكثر الناس .. لا تنظرون إلاّ إلى الدنيا بعينين لا ترى إلاّ .. (كيف) تؤكل .. (الأكتاف .. والأرداف) .. ولساناً أفصح من حمقاء تريد أن (تنهش) الدنيا .. الدنيا فقط ، أنت يا رجل عندما تريد أن تُلْهب (طريطر) .. وكلّ مجتمعٍ لا يتبع إلاّ أقوال أمثالكم .. ائتي الموضوع على أصوله على الأقلّ .. الأصول (الغلمانية) (العلمانية) .

       والله الذي لا إله إلاّ هو إنّي لا أخشى شيئاً أبداً ولا أحداً أبداً .. ولو وقف الجنّ والإنس ظهراً بظهر منذ خلق الله آدم إلى أن تفنى الدنيا (بعد أن يخرج منها الرسل والأنبياء والصالحون) لا يهمّونني ما دام قولي وفعلي ونيّتي قبل ذلك ارضاء الله …..

       … الآن أنت من تريد أن تُرضي .. الله ورسوله ؟.. ومن تريد أن تنصر .. كتاب الله وسنّة نبيّه عليه الصلاة والسلام ؟.. ومن تريد في هذه الأرض – التي ابتُليت بأمثالكم – أن ينصرك ؟… أهم أمثالك ؟.. أم أمثال أبي بكر وعمر .. وأحمد بن حنبل والشافعي .. والبخاري ومسلم .. وابن تيمية وابن القيّم .. ومحمد بن عبدالوهاب ومحمد بن إبراهيم .. وابن باز وابن عثيمين ؟.. أخبرني يا (غلام) العلمانية عمّن تُدافع وتدفع بمقالاتك ؟.. أهو الحقّ ؟.. أم اغتياله ؟.. أتحدّاك ومن معك ومن وراءك ومن أمامك ومن فوقك ومن تحتك .. أن تُقسِم بالله بأنّك تُدافع عن دين الله (جَهْدَك) فيما تكتب .. وإن كنتَ تكذب فلعنة الله عليك …

 

13/8/1438 هـ

ممدوح بن عبد العزيز

عن إدارة التحرير

شاهد أيضاً

أنا وهم على سطح المرور

أنا وهم على سطح المرور        ما رأيكم يا مرورنا أن نجلس على طاولةٍ مستديرةٍ …

2 تعليقان

  1. أسأل الله العظيم ان يجعل ماتنشره لله ومن ينشر ويدافع عن الحق في موازين حسناته وان يوفقه لما يحب ويرضا…….. الله يكتب في ماكتبته لك الخير //والله يفضح من طعن في هل الدين”” يا والدي لي مطلب بدون تأخير //انا دخيل الله ثم انتم علي دين

    • أسألك بالله ثم أسألك بالله ثم أسألك بالله ان يصل إلى والدي صاحب السمو الملكي الأمير ممدوح بن عبدالعزيز احتاج إلى مساعدته ومن فرج عن أخيه كربه فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ابنكم عقيل سعد عقيل 0551918885

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *