الرئيسية > الأمير ممدوح بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (صفحه 17)

الأمير ممدوح بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود

هل أنا مخطئ ؟

أيها السادة من تجارنا وأثرياء بلادنا ، بلادنا في حاجة إلى أموالكم والتي هي أموالها والتي هي في أيدي غيرنا خارجها ، ولا شك أن البلاد محقة في ذلك وهي التي توفر فيها الأمان والضمان بفضل من الله . هل أنا مخطئ ؟   منذ الصغر وأنا أرهب المال ولا أجد له في نفسي هوىً ، ومن المُسلَّم به في أحيان كثيرة أن الحياة السليمة لا تستقيم إلا به ، وبالذات في زماننا هذا ، الكثير المادية القليل البركة ، ذلك أن المال الذي بين الأيدي لا أثر له يذكر في حياة الكثير ، بل  من الغريب أنه في عصرنا …

أكمل القراءة »

لـو أننـا . . .

لو أننا عودنا أنفسنا على الإقبال على الخير ولو بالتدريج ، وتركنا الشر دفعة واحدة وربينا أطفالنا التربية الإسلامية قدر المستطاع ، لتغيرت صوراً كثيرة متلاحقة ومؤذية في مجتمعنا   لـو أننـا  . . .   ـ لو أننا رصدنا مبلغاً لا يُذكر بجانب الفائدة العظمى العظيمة لنشر دعوة الإسلام في العالم  والتوحيد في بعض  الدول الإسلامية..! لما بقيَ أحدٌ في الأرض لم تصله الدعوة ، خلال أقلّ من سنتين ، وذلك :              أ )  بأن يقوم أكثر من مائة عالم من كبار علماء الأمة الموحّدين بجولة منظمة وبانتشار ،  ويتولى كلٌ منهم جزءاً من هذا العالم ولمدة عام كامل …

أكمل القراءة »

ليتني يا فهد … وليتني يا سلمان

رحمك الله ورحم أماً وأباً خلَّفاك أحياءً وأمواتاً وليت ربي يتقبل مني كل دعاء دعوته لك ولوالديك ولأبنائك وزوجتك وإخوتك في كل سجدة سجدتها منذ سماعي بالنبأ الحق على الجميع ليتني يا فهد … وليتني يا سلمان   ليتني يا فهد عرفتك قبل أن أعرفك منذ سنوات . صحيح أني أعرفك منذ كنت طفلاً وأعرفك وأنت غلاماً وأعرفك وأنت يافعاً ، ولكنها معرفة القرابة دون أن أقربَ منكَ أو تقربَ مني في العقل والقلب كما حدث بعد ذلك وأنت رجلاً وأباً ، ولا أريد أن أقول لماذا فمن عرفك يعرف لماذا … ومن لم يعرفك لا داعي لأن أُودع به …

أكمل القراءة »

هذا ما عندي . . .

من منا كمواطنين وكعرب وكمسلمين وكبشر ، يقبل أن يعيش تلك الحياة الجائرة البائسة ، التي يعيشها شعب بأسره ، وأخص بالبؤس السواد الأعظم من الفلسطينيين ، وبالتحديد الشيوخ والعجزة والأطفال والنساء هذا ما عندي . . .   ماذا جرى لعقل هذا العالم الذي يبدو ويؤكد يومياً بأنه بدأ يتخلى عن عقله ؟! بل لماذا جرى للفلسطينيين ماجرى ، وما يجري . . . ؟ وماذا جرى منهم ؟! كي يستحقوا كل هذا العذاب ؟!         من منا كمواطنين وكعرب وكمسلمين وكبشر ، يقبل أن يعيش تلك الحياة الجائرة البائسة ، التي يعيشها شعب بأسره ، وأخص بالبؤس السواد الأعظم …

أكمل القراءة »

رسالة إلى إنسان هذا الزمان

ما هي السعادة ؟ .. لست فيلسوفاً فأنا من أكثر الناس كرهاً وبعداً عن الفلسفة ، ولست مُنَظِّراً ، ولو أني أتمنى ذلك .. وليتني واعظاً ولكني أقل من ذلك بكثير رسالة إلى إنسان هذا الزمان     أكتب ما آمل أن يُقرأ بجدية ويُستوعب ، بل أطلب أن يُرد عليه قبولاً أو رفضاً ، كلياً أو جزئياً ، إن كانت هناك حاجة  ، أو كان هناك ما يفيد . ما أهم شيء لأي شيء حتى الجماد لو أحس  –  أو ربما له بالفعل إحساس لا نعيه ولا نعرفه نحن   –  ماذا يا ترى يريد .. ؟  أليست ما اختلفت …

أكمل القراءة »

لنقتله معاً

وعلى مستوى الدولة هدفها مساعدة الفقراء وذوي الحاجات ، على تجاوز ما هم عليه من فقر وعوز ، بل وديون وخلافه ، مما يذهب السائلون من أجله إلى الأثرياء والمتصدقين ، وبأن تلك الهيئة مسئولة أمام الله ثم ولي الأمر، في توزيعها التوزيع العادل       لنقتله مـعـاً                                              قرأت منذ أيام وتحت عنوان ( بعض الكلام ) للأخ/ هاشم الجحدلي ، كلمات حول حقوق الفقراء والمحتاجين ، وإنتشارهم بشكل ملفت للنظر في هذه السنوات ، في كل مكان ، وما إلى ذلك من ملاحظات نراها بالفعل يومياً ، وبها إساءة للسائل والمسئول ، بل وللدولة ، …

أكمل القراءة »

إلى مشعل السديري

            يهمني أن تعرف بأنني توقفت عن متابعة ما تكتبه منذ سنوات طويلة – وسأذكر السبب فيما بعد – غير أن مقالة يوم الجمعة 19/4/1421هـ , قرأتها من أولها إلى أخرها لما لاقاه عنوانها ( هل أنا مجنون ؟!) من هوى في نفسي !! ولكن تبين لي في أخرها بأنها ” موجهة ” .. كالعادة ولا أريد أن أخوض في كلمات لك بها تمس العقيدة نفسها وأهلها وأنا أعلم حق العلم بأنك سوف تهزأ كعادتك من مثل النصح لك في السابق وأنت الذي يهمني امرك لما بيننا من صلة رحم ان كان من جهة الوالد …

أكمل القراءة »

بدون عنوان

كما وأني رأيت أن عدم الكتابة فيما سيأتي ـ رغم يقيني أنه قد أُشبع أخذاً وقولاً ـ لهو تقصيراً قد يطالني كمسلم أولاً وأخيراً وكعربي وبشر بعد أخيراً تلك  بدون عنوان         لم يكن في نيتي كتابة هذه المقالة في هذا الوقت خاصةً وأني قد ( أكثرت على القراء ببعض ما عندي ) . ولم أكن أريد أن أخوض في مواضيعها المختلفة والمتخالفة ، غير أني عدت ورأيت أن من واجبي أن أُدلي بما لدي من ( دلاء ) قد تكون ملئى وقد تكون نصف ذلك وقد لا يكون بها شيئاً . كما وأني رأيت أن عدم …

أكمل القراءة »

من معارك السيف إلى معارك التنمية

أراد الله على يد موحدها وجامع كلمتها أن تُطهّر من دنس الشرك والبدع والخرافات والفسوق الذي أصابها بعد تفرق الكلمة ووثوب الانتهازيين ممن خلو من مبادئ الشريعة ومعاني الإنسانية   من معارك السيف إلى معارك التنمية          أجدني في هذا اليوم الذي قد دخل التاريخ منذ مائة عام   –   ويذكّر الآن بما مضى من مآسيٍ قد مرت على هذه الجزيرة وظلام قد أحاط بها ، وأنهكها حتى أراد الله سبحانه وتعالى وعلى يد عبد العزيز بن عبد الرحمن ببداية بعد نهاية شهر كريم ، وبالتحديد في الخامس من شوال 1319هـ ، أن ينيرها بكلمة الحق وفعل الحق ، مما …

أكمل القراءة »