الرئيسية > الأمير ممدوح بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (صفحه 19)

الأمير ممدوح بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود

يا رموز الضلال … لماذا لا تناظرون؟

أقول بعد الاستعانة بالله الذي ما خلقنا إلا لطاعته وأصلي على رسوله الذي أشهد بأنه سيد وزعيم الطائعين وأحيي كل رموز التوحيد والطاعة منذ خلق الله البشرية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها وأُحقر كل …..            أقول بعد الاستعانة بالله الذي ما خلقنا إلا لطاعته وأصلي على رسوله الذي أشهد بأنه سيد وزعيم الطائعين وأحيي كل رموز التوحيد والطاعة منذ خلق الله البشرية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها وأُحقر كل من خالفهم وعاداهم من البداية إلى النهاية خاصة دعاة المصائب والخزي في الدنيا والعذاب والقهر في الآخرة.        نرى ونسمع من هؤلاء الحثالة … …

أكمل القراءة »

أخبروا الأمة

أخبروها وبشروها بالخزي والوبال في الدارين إن هي تركت وعن عمد ما أصلح الله به أولها . أخبروا الأمة بأن شياطين الإنس قبل شياطين الجن إن ( استمرت ) تسرح في عقيدتنا وتمرح ستهلك لا محالة أخبروا الأمة   أخبروا الأمة بأنه من الملفت للنظر انحسار بروز السلفية . . . وظهور وسيطرة ( أي شيء ) غير سلفي وذلك في جرائدنا . وأخبروها بأنه لا عزة لنا ولا رفعة ولا مكانة في الدارين إلا بإتباع سلفنا الصالح الذي كان متبعاً تمام الإتباع لرسولنا العظيم عليه الصلاة والسلام . أخبروها وبشروها بالخزي والوبال في الدارين إن هي تركت وعن عمد …

أكمل القراءة »

ترك صلاة الجماعة من أقوى علامات المنافق

بريدة بن الحُصيب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر» ….      – عن بريدة بن الحُصيب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر» (حسّنه الترمذي وصححه الألباني). – عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة» (رواه مسلم). – وعن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم: انه ذكر الصلاة يوما فقال: «من حافظ …

أكمل القراءة »

الشيخ ابن باز احتواني وعاملني كابنه

التواضع خُلُق كريم وخلَة جذابة ، تستهوي القلوب وتستثير الإعجاب والتقدير، ولذا نرى أن الله تعالى أمر نبيه بالتواضع فقال تعالى: {وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنْ اتَّبَعَكَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ}، وقد رأينا هذه الصفة واضحة جلية في ضيفنا لهذا العدد سمو الأمير نايف ……       لقاء مع / صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن ممدوح بن عبدالعزيز آل سعود حوار / سليمان العنزي        التواضع خُلُق كريم وخلَة جذابة ، تستهوي القلوب وتستثير الإعجاب والتقدير، ولذا نرى أن الله تعالى أمر نبيه بالتواضع فقال تعالى: {وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنْ اتَّبَعَكَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ}، وقد رأينا هذه الصفة واضحة جلية في ضيفنا لهذا …

أكمل القراءة »

ماذا تريدون ؟ . . .

أتساءل عن ما وراء فتح هذه الأبواب على الدين والدولة ورموزها دفعة واحدة . ما خلفياته ؟ من وراءه ؟ ما نتائجه ؟ وهل هذه هي الطريقة المثلى من (قوم) المفروض بهم ، وهم طليعة مفكري هذا البلد (ومنظريه) ! عندما يكتبون ويوجِّهونَ العامة المقالة التالية والتي هي بعنوان [ماذا تريدون؟] سطرتها ونشرت في جريدة الشرق الأوسط بتاريخ 3/2/1423هـ الموافق 15/4/2002م وجاء في آخرها سؤال انتظرت الرد عليه ومنذ ذلك التاريخ وإلى الآن لم يرد أحد . . . فهل من مجيب الآن ؟                                ممدوح بن عبد العزيز آل سعود                                  كتبت في جدة 19/2/1429هـ     . . . …

أكمل القراءة »

هل من بديل؟

                        منذ أيام ذهبت إلى مكة معتمراً ومعي أحد أحفادي وكان المطاف مزدحماً كالعادة في أغلب أيام العام وكان الاختناق على أشده ما بين الحجر الأسود ومقام إبراهيم عليه الصلاة والسلام وكدت أنا وباني هذا الصغير نختنق من التدافع والفوضى التي تسود دائماً في المكان الذي ذكرته وتصل إلى حد الموت أحياناً في مواسم الحج وذهلت عندما صرخ الصغير قائلاً لماذا لا يذهب الناس بعد الصلاة عند المقام إلى هناك وأشار إلى الجهة الخالية تقريباً من خلف المقام وإلى المسعى، ودهشت من هذا الرأي البسيط والذي طالما تبنيته منذ …

أكمل القراءة »

مقالة

                         موعد هذه المقالة كان مطلوباً مني منذ أكثر من شهرين ولكني تباطأت لعلهم يتناسون أو يغيرون رأيهم وما تباطئي ذلك إلا تردداً مني في أن أكون أحد الكتاب والمفكرين رغم أن ذلك يشرفني ولا يسعدني في ذاك إني لا أجد في نفسي أن أكون موجهاً مقرراً أو كاتباً لأفكار قد يحتاجها المجتمع ولا يعني هذا أنه لا توجد لدي أراء أو أفكار ولك إنسان لا بد وأن لديه حصيلة مما ذكرت تزيد وتنقص تكون هامة أو أقل وأحياناً ساذجة حسب تكوين وثقافة وإدراك بل وإخلاص ذلك الإنسان.وأقولها – …

أكمل القراءة »

وكيف يكون الأمن الوطني

                      في الحديث الصحيح بأنه : ” من أصبح معافاً في بدنه آمنا في سربه عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها ” وقبلها قال الله تعالى في كتابه العزيز، في آخر سورة قريش { الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف } واشترط فليعبدوا رب هذا البيت قبلها,إذاً الآمن الإنساني والوجداني وحتى الفردي لا يتم إلا بالصلاح واتباع ما أمر الله به ورسوله، وينعكس على الدولة بشكل عام ، وفي التاريخ الإنساني كله من عهد آدم عليه السلام، وإلى هذه اللحظة ما يؤكد كل ما سبق ذكره، حياة …

أكمل القراءة »

كلام لمديري برامج الفضائيات

                      هو كلام بعد أن كان همساً في شكل رسائل مملت من إرسالها إليهم … وأقصد بـ ( إليهم ) بعض أصحاب تلك المحطات ومديري برامجها، ولقد لاحظت بأن عندما يكون هناك برنامج يناقش أعلاها مخالفة لديننا  وعقيدتنا وأدناها مجاف للمنطق والعرف يحشدون من يعتنق ويؤيد ما يخالف الدين والعرف ويأتون بهم شداداً متمكنين، وتأكدت بأن الجانب المعارض أقوى وأعتى من مقابله.أمور كثيرة استمعت إليها وشاهدتها يناقش فيها الإيمان والدين والعقيدة وحتى القومية منها تجاوز فيها الطرف المناور الحدود، وبتشجيع وتأييد من مقدم البرامج – أحياناً – ويحاصر فيها الطرف …

أكمل القراءة »

آمل أن تقرأ هذا المقال !

                      ليتني أقف هنا موقف الواعظ غير أنني لا أرى في نفسي الكفاءة لذلك لأسباب عديدة : أهمها العلم والعمل. ولكني والله مشفق على نفسي وأهلي وقومي والمسلمين، بل على العالم أجمع مما نحن فيه وما سنؤول إليه ، إن لم يتداركنا الله جل وعلا  برحمته.من خلال تجربتي في هذه الحياة أجد أننا الآن كبشر نعاني ” جميعاً ” إلا قلة قليلة جداً، من القلق والسأم والاشتياق للماضي، والمعاناة في الحاضر، والخوف من المسقبل.لماذا هذا كله؟! ولماذا يحدث لم يحدث ذلك لأسلافنا؟! بل ولماذا لم يحدث لنا ولمن هم أكبر …

أكمل القراءة »