الرئيسية > الأمير ممدوح بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (صفحه 2)

الأمير ممدوح بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود

عن التشدّد .. أخبرونا .. .. يا مخازن .. الجهل

عن التشدّد .. أخبرونا .. .. يا مخازن .. الجهل   صَمَتّ .. وصَمَدْت .. وصَبَرْت مدّة تقارب العام على كثير من (بني علمان) وهم ينهشون في الحق والحقيقة وينبشون مستنقعات هم من صنعها ، ولقد ازدادوا في تعدّي القول وازدادوا تكاثراً كالذباب في هذه السنوات الأخيرة والتي هم بالتأكيد قد أساءوا تفسير دعوة أولياء الأمور.. (لإفراح الناس) .. وعادوا وأساءوا تفسير ترحيب أكثر الشباب وبعض الشيبان لدعوتهم (اللئيمة) تلك ….. وما سيلي نُبذة لأسطر لبعضهم دنّسوا بها فِطَر سليمة واستدعوا أباليس ساكنة في أسفل سافلة … وانتظرت من يردّ .. ولا حياة لمن ناديت أو لم تنادي .. والله …

أكمل القراءة »

” يا ناس ارحموا أنفسكم “

” يا ناس ارحموا أنفسكم “          مَثَل قديم عند أهل نجد : .. الله وأكبر يا نصيبي أنا وش بيدي ، كل ما عدّلت واحد مال الثاني .. ومَثَل آخر عند أهلنا في الخليج : .. (مالت عليك) .. ومَثَل ياباني : .. (صن .. شن .. بن .. كن) .. وحبذا لو لا يقرأها أي ياباني .. وإلاّ .. واخزياه ..        نأتي للجِدّ : .. وهل هناك جِدٌّ أكثر من (نهاية) مستقبلي ومستقبلك والتي ليس بعدها نهاية ؟ ألا وإنّها الجنّة – نسأل الله أن لا يحرمنا الفردوس فيها معه عليه الصلاة والسلام – أو النّار …

أكمل القراءة »

” أنتم … ونحن “

” أنتم … ونحن “      من أنتم ..؟ يا أنتم ..! .. الذي كان غامضاً ثمّ بدأ يتضح ظاهراً وباطناً عاماً بعد عام إلى أن وضح بأنّكم أنتم .. ضدّ كلّ أو على الأقل بعض ما جاء في الكتاب والسنّة …!!! .. والكتاب والسنّة بيننا .. إن شئتم .. وأقلّكم شرّاً هو ضدّ .. السلفية .. أتريدون إيضاحاً أكثر ..؟ افتحوا الجرائد ( كلّها ) .. وبرامج الإعلام العربي والإسلامي .. كلّه .. وبعدها تعالوا .. ( نسولف ) …..!!!    قال تعالى : { فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي …

أكمل القراءة »

” ما الذي كان وراء الأكمة يا فضيلة الشيخ …؟! “

” ما الذي كان وراء الأكمة يا فضيلة الشيخ …؟! “          جلستُ بجانب أحد كبار علمائنا منذ حوالي أكثر من خمس عشرة سنة ، وأخذت وأعطيت معه وأخذ منّي .. ولم أُعطه شيئاً !.. من جملة الحديث كان الوضع عن المنطقة وعن بلادنا بالذات ، فردّ عليّ بثلاث كلمات : الأكمة وراءها ما وراءها ، ورغم أنّي مرّرتُ تلك الجملة التي لم تكتمل مروراً لا كريماً ولا لئيماً ولكنّه .. (تطنيشاً) ، فإنّها (طنّت) في الأذن طنين البعوض في أُذن (نائم) .. مُستغرق في النوم .. وأسأل الله العظيم بأسمائه الحسنى كلّها ما علمتُ منها وما لم أعلم …

أكمل القراءة »

سمعتك .. فاسمعني .. فسوف يجمعك ربّ الكون .. ويجمعني .. أنا ومن يتبعني ومن هو يدفعني .. فإمّا يزيد سبحانه الذي لي ولك .. أو يُنقصك ويُنقصني

سمعتك .. فاسمعني .. فسوف يجمعك ربّ الكون .. ويجمعني .. أنا ومن يتبعني ومن هو يدفعني .. فإمّا يزيد سبحانه الذي لي ولك .. أو يُنقصك ويُنقصني ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العنوان مقصود طوله .. والزمان لا يُؤمن غدره .. والنصيحة كانت (مليحة) .. والآن أصبحت .. فضيحة .        كيف لي أن أُحدّد أمراً هو أصلاً في حاجة إلى مجموعة من الأقوياء الأمناء في كلّ مجال ،غير أنّي سأحاول جهدي أن أَبْنِي ثمّ أَبْنِي على ما أسمعه وما أراه وما حدث من أحداث رأيتها وسمعتها وأحسست بها سنين طويلة طويلة .. وكذلك حلّلتها ووجدتها نتجت عن أحد أمرين : إمّا حماقات …

أكمل القراءة »

وعلى المنطق .. السلام

وعلى المنطق .. السلام          يأتي بعد أن يجمع آلاف الريالات بجهدٍ جهيد .. ويقطع مسافات ومسافات .. ويتحمّل صعوبات وآلام في جسده ونفسه بعضها من فراق أهله وأسرته ثم … .. ثم يعود وهو كأنّه لم يفعل شيئاً .. إلاّ التعب وإضاعة المال .. أتعرفون من هو ؟ هو الحاج أو المعتمر الذي يدخل بلادنا بجهله ويخرج بحهلٍ أكثر منه .. ومن لا يُصدّق فليأتي ويخالط من في الحرم المكي والمدني – والذين أغلبهم ليسوا من هذه البلاد – تلك مصيبة وما أكثر المصائب في الحرم والذي من المفروض به أن يكون خالٍ منها لكلّ من في نفسه …

أكمل القراءة »

” أسطر سقطت من آخر مقالة “

” أسطر سقطت من آخر مقالة ”       يتكلّم خرفان بني علمان عن السعادة ، وكم تكلّموا وتخبّطوا وتخابطوا ولم يصلوا إلى الآن إلى اتفاق عليها .. رغم أنّهم قد اتفقوا جميعاً على محاربة دين الله ( بطريقتهم ) .      إنّ محاربتكم تلك يا خرفان الشيطان لدين الله هي الأساس والفروع والقاعدة والقائمة .. في بناء شقائكم الشاهق .      إنّ جهلكم بما عند الله وما هو في دين الله وفي كتابه وعند رسوله عليه الصلاة والسلام هو عين .. الشقاء .      دلّوني على تقيّ أو حتى عاميّ مؤمن .. مَرِضَ نفسيّاً أو أصابه جنون أو .. …

أكمل القراءة »

” زبالة في التاريخ “

” زبالة في التاريخ “   أنت إذا كنت في بيتك و (تمخّطت) ومسحت أنفك لا بدّ وأن ترمي (القَذَر) منك في أول زبالة تقع عليها عيناك … وإذا خرجت فإنّك تُخرج معك (زبائل) منزلك لتُلقي بها في صندوقٍ لها في الشارع .. لتأتي عربة البلدية و (تُلملم) الأوساخ في المدن لتُحرقها خارجها .. ما سبق كلّه نشعر به كلّه يومياً . ولكن هل نُحسّ بنوعٍ من البشر همّهم الأكبر إخراج زبالة من أفواههم وأقلامهم .. في الهاتف الذكيّ والكمبيوتر و (التواصل الاجتماعي) .. وكلّ حصيلة أدمغتهم العفنة في المجتمعات وفي وسائل الإعلام والتي هي هذه الأيام – أي وسائل …

أكمل القراءة »

” خواطر .. و ( جبرها ) “

” خواطر .. و ( جبرها ) “          انتشرت أمورٌ ما كان يجب لها أن تنتشر أبداً في بلادنا .. أيضاً سأذكر منها .. ما أتذكره :        ــــ ( هزّ ) اليد عند المصافحة .        ــــ عدم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .. ( الذاتيّ ) .. وأقصد بها تقصير الكثير في النّصح لله ولرسوله ولعامّة المسلمين والذي أمر به ربّنا ورسولنا عليه الصلاة والسلام ، ولا يلزم أن يأخذ عليه مالاً بل هو احتسابٌ يجب أن يكون منّي ومنك ومن كلّ من يرى شيئاً يستطيع تقويمه بلسانه وبرفقٍ وبعلمٍ قبله .. وإلاّ يعمل بقلبه …

أكمل القراءة »

” خواطر .. و ( جبرها ) “

” خواطر .. و ( جبرها ) “          خواطر مرّت وانقضت وتركت آثاراً إمّا سلبيّة وإمّا إيجابيّة .. ومن خلال عمري الذي تجاوز السبعين بسنوات كم وكم جال الخاطر وصال ، أحياناً برغبة وأحايين (بضغطة) … من النفس والبال أو تأثيراً ممّا هو حولي .. أبدأها بما أتذكّره :         أ – هل خطر على بال أحدٍ منّا _ وبرّاً منه بمن مات من أعزّائه .. ولا يُمكن أن يفوت على البال حديث الرسول صلى الله عليه وسلّم { إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلاّ من ثلاث : صدقةٌ جاريةٌ أو علمٌ يُنتفع به أو ولدٌ صالحٌ …

أكمل القراءة »