الرئيسية > الأمير ممدوح بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (صفحه 2)

الأمير ممدوح بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود

نداء .. إلى سمو المسؤول وإلى سعادة (المسعول) ..

نداء .. إلى سمو المسؤول وإلى سعادة (المسعول) ..          أَعْلَم أنّه كان من (الأليق) أن أوصلها لكما بيني وبينكما … غير أنّي في حالة (خجل) من نفسي .. من كثرة … (الايصال) دون أدنى بارقة حتى للأمل …! .. الحرم أطهر بقعة في الأرض إن لم يتداركها أحدٌ منكم بعد الله .. فوالله لتسمعُنّ ولتروُنّ .. (شيئاً) أقلّ ما يُقال عنه خطيرٌ .. ويا قاتل .. ويا مقتول .        (فالأمم) الآتية من كلّ الأمم يدعس بعضها بعضاً ويمشي بعضهم فوق بعض من أمام فندق أجياد إلى قبل مبنى الحرم …! … ولم أَقُل إلى الحرم وداخله … …

أكمل القراءة »

هكذا أنتم يا أبا (مطلوب)

… هكذا أنتم يا أبا (مطلوب)  .. لا تعرفون إلاّ الرأي العام .. وماذا عند أكثر الناس .. لا تنظرون إلاّ إلى الدنيا بعينين لا ترى إلاّ .. (كيف) تؤكل .. (الأكتاف .. والأرداف) .. ولساناً أفصح من حمقاء تريد أن (تنهش) الدنيا .. الدنيا فقط ، أنت يا رجل عندما تريد أن تُلْهب (طريطر) .. وكلّ مجتمعٍ لا يتبع إلاّ أقوال أمثالكم .. ائتي الموضوع على أصوله على الأقلّ .. الأصول (الغلمانية) (العلمانية) .        والله الذي لا إله إلاّ هو إنّي لا أخشى شيئاً أبداً ولا أحداً أبداً .. ولو وقف الجنّ والإنس ظهراً بظهر منذ خلق الله …

أكمل القراءة »

” أفيقوا .. قبل أن تُفيقوا .. في حفرة مظلمة “

” أفيقوا .. قبل أن تُفيقوا .. في حفرة مظلمة “   الدين والإيمان وشرع الله تراه الآن في مجمله بأيدي (المُلَغْوِصِين) وبأيدي السفهة الجاهلين .. وخذ عندك : ـــ افتح على (أيّ) محطة عربية واسمع (أيّ) برنامج ديني .. واجعل عندك (شيء) ممّا قاله الله ورسوله .. والله لتجدنّها كلّها إلاّ ما شاء الله (عزبة) لكلّ من هبّ ودبّ دبيب القملة في رأسٍ لم تُغسل في حياتها كلها .. واسمع هذه : راقصة تُقسم بالله أنّها ستدخل الجنّة .. وإن رقصت ولم تتب ، لأنّ الرقص لا يحتاج له توبة فهو فنٌّ جميل .. وأخرى تؤكد أنّها لولا توفيق …

أكمل القراءة »

سألتكم بالله …

سألتكم بالله … 1 – لو أنّ (فئة) عمدت إلى ما يأتي إلى الحرمين من خارج هذه البلاد وعملت على إعادة تعليمهم التوحيد وأمور الإيمان والإسلام ولو بشكلٍ سريعٍ يجعلهم هم إذا عادوا لبلدانهم يبدؤون (حركة البركة) تلك ولو على مراحل ، بل قد يُصبحون دعاةً للحقّ بدلاً من أن يأتوا ويعودوا بجهلٍ مركّبٍ تركيباً فوق تركيب ..! أسألكم بالله كم وكم وكم دخل الحرمين من خارج هذه البلاد خلال العشرين سنة الماضية فقط ..؟ أهُمْ .. مائتا مليون أم أقلّ أم أكثر .. والذين قد جاء أكثرهم بجهله ورجع إلى بلاده بأجهل ، إذ أنّ كل وافدٍ في الغالب …

أكمل القراءة »

أسطر كان ( حقّها ) أن تكون في المقالة السابقة

أسطر كان ( حقّها ) أن تكون في المقالة السابقة          على إثر خوض ثلاثة وفي مُدَد متقاربة ، كتبتُ ردّي عليهم ولو أنه كان متأخراً أكثر من شهرين … نسيت أن أقول أنّ خوض أولئك الثلاثة في حوض من (العفونة) هي أو هو مسكنهم الطبيعي .. لقد خاضوا في دين الله بالجهل كله الذي يسري في دمائهم هم وأمثالهم .. ولم يردّ عليهم أحد .. لذا فإنّي اجتهدت جهدي أرجو الله أن يتقبله ويجعله خالصاً مخلصاً لوجهه فقط .. لا من أجل دنيا وأهلها .. بل من أجل ربّ الدنيا والآخرة وما بها .. ومن أجل طلب عفوه …

أكمل القراءة »

عن التشدّد .. أخبرونا .. .. يا مخازن .. الجهل

عن التشدّد .. أخبرونا .. .. يا مخازن .. الجهل   صَمَتّ .. وصَمَدْت .. وصَبَرْت مدّة تقارب العام على كثير من (بني علمان) وهم ينهشون في الحق والحقيقة وينبشون مستنقعات هم من صنعها ، ولقد ازدادوا في تعدّي القول وازدادوا تكاثراً كالذباب في هذه السنوات الأخيرة والتي هم بالتأكيد قد أساءوا تفسير دعوة أولياء الأمور.. (لإفراح الناس) .. وعادوا وأساءوا تفسير ترحيب أكثر الشباب وبعض الشيبان لدعوتهم (اللئيمة) تلك ….. وما سيلي نُبذة لأسطر لبعضهم دنّسوا بها فِطَر سليمة واستدعوا أباليس ساكنة في أسفل سافلة … وانتظرت من يردّ .. ولا حياة لمن ناديت أو لم تنادي .. والله …

أكمل القراءة »

” يا ناس ارحموا أنفسكم “

” يا ناس ارحموا أنفسكم “          مَثَل قديم عند أهل نجد : .. الله وأكبر يا نصيبي أنا وش بيدي ، كل ما عدّلت واحد مال الثاني .. ومَثَل آخر عند أهلنا في الخليج : .. (مالت عليك) .. ومَثَل ياباني : .. (صن .. شن .. بن .. كن) .. وحبذا لو لا يقرأها أي ياباني .. وإلاّ .. واخزياه ..        نأتي للجِدّ : .. وهل هناك جِدٌّ أكثر من (نهاية) مستقبلي ومستقبلك والتي ليس بعدها نهاية ؟ ألا وإنّها الجنّة – نسأل الله أن لا يحرمنا الفردوس فيها معه عليه الصلاة والسلام – أو النّار …

أكمل القراءة »

” أنتم … ونحن “

” أنتم … ونحن “      من أنتم ..؟ يا أنتم ..! .. الذي كان غامضاً ثمّ بدأ يتضح ظاهراً وباطناً عاماً بعد عام إلى أن وضح بأنّكم أنتم .. ضدّ كلّ أو على الأقل بعض ما جاء في الكتاب والسنّة …!!! .. والكتاب والسنّة بيننا .. إن شئتم .. وأقلّكم شرّاً هو ضدّ .. السلفية .. أتريدون إيضاحاً أكثر ..؟ افتحوا الجرائد ( كلّها ) .. وبرامج الإعلام العربي والإسلامي .. كلّه .. وبعدها تعالوا .. ( نسولف ) …..!!!    قال تعالى : { فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي …

أكمل القراءة »

” ما الذي كان وراء الأكمة يا فضيلة الشيخ …؟! “

” ما الذي كان وراء الأكمة يا فضيلة الشيخ …؟! “          جلستُ بجانب أحد كبار علمائنا منذ حوالي أكثر من خمس عشرة سنة ، وأخذت وأعطيت معه وأخذ منّي .. ولم أُعطه شيئاً !.. من جملة الحديث كان الوضع عن المنطقة وعن بلادنا بالذات ، فردّ عليّ بثلاث كلمات : الأكمة وراءها ما وراءها ، ورغم أنّي مرّرتُ تلك الجملة التي لم تكتمل مروراً لا كريماً ولا لئيماً ولكنّه .. (تطنيشاً) ، فإنّها (طنّت) في الأذن طنين البعوض في أُذن (نائم) .. مُستغرق في النوم .. وأسأل الله العظيم بأسمائه الحسنى كلّها ما علمتُ منها وما لم أعلم …

أكمل القراءة »