الرئيسية > الأمير ممدوح بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (صفحه 4)

الأمير ممدوح بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود

نحتكم شرعاً … يا سعد البريك

نحتكم شرعاً … يا سعد البريك نحتكم شرعاً وفوراً مع ملاحظة أن  ألاعيب الإخوان لن تنطلي في المحكمة لا عليّ ولا يجب أن تنطلي على القاضي الذي لا يجب أن يكون إخواني .. ! أنت إخواني صرف ولا يلزم ذلك أن تحمل بطاقة بل يقسم كلٌ منّا قسماً واضحاً لا لبس فيه . أنا أقول أنك تتعاطف معهم . وأنت اقسم أنّك لا تميل إليهم وأنك ترى ما رآه ولي الأمر بأنهم خوارج وإرهابيون . وللعلم لم أعلم عن (تغريدتك) أو .. (تنهيـ …) !!! تلك إلا البارحة وادخل أنت ومن (هشش) معك على هذا الرابط ( اضغط هنا ) .. وعلى …

أكمل القراءة »

قُبْح ( 2 )

قُبْح ( 2 ) ” هجوم بلا مُدافِع “   لا يكاد ( أحدنا ) يقذف بالجريدة متأففاً ومتعففاً مما بها من أهوالٍ لا يشعر بها أصحاب هذا الزمان إلاّ قلّة ، حتى تأتي بعدها نازلة من ذا أو ذاك يكسوها تدليسٌ شيطانيّ به الافتراء والجهل ، ولا تعرف من تشكو ( لكثرتهم ) ولمن تشكو فلا أُذُن تسمعك .. ولكن باب الخالق مفتوحٌ لا يُغلق أبداً .. ولو أدرك ( المعتدون ) ويومياً على دين الله وعلى أهل الإحسان .. أولئك السيئون المسيئون بأنّهم خاسرون في يومٍ ليس بعده يوم قد لا يؤمن به أكثرهم .. ولمكانين لا ثالث …

أكمل القراءة »

قُبْح ( 1 )

قُبْح ( 1 )   من هيئة الأمر بالمعروف … … إلى هيئة الترفيه   قال تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِين } سورة التوبة 119 قال تعالى : { كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُون } سورة آل عمران 110 قال تعالى : { لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ (78) كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ (79) } سورة المائدة …

أكمل القراءة »

أَعِنْدَ أحدكم غير ذلك ؟

أَعِنْدَ أحدكم غير ذلك ؟         .. كيف فاتنى طوال هذا العمر الطويل ملاحظة ذلك ( الشيء ) والذي تدور به ومعه سعادة الإنسان .. هي أكثر من كلمتين .. يا ترى هل يستطيع أحدٌ منكم أن يأتيني بأيّ إنسان .. أيّ بشر .. أيّ بني آدم اتّبع وبصدق ما كان عليه أسلافه .. من أتباع الرسل وشَقِيَ أو ضلّ ؟ ضلّ الضالون وانتكس المنتكسون .. حتى الصوفية ومن تعرفون عندما زادوا وأنقصوا على ما جاء به رسلهم .. لذا وأنا مسئول عن كلامي هذا والذي سيضحك منه من يضحك  ويغضب منه من يغضب ويستهزئ منه الكثير …

أكمل القراءة »

الآن … ؟!

الآن … ؟!           بعد أن مددتم أرجلكم .. واحتضنتم بأيديكم .. ووجّهتم بألسنتكم .. وخطّطتم بعقولكم بشرٍ في نفوسكم .. وسباقٍ للشياطين في عروقكم …. تأتون تطلبون .. (هدنة) ؟         ما ترك العودة ولا القرني ( بشقّيهما ) .. عائض وعوض .. ولا العريفي .. ولا أحدٌ ( منكم ) زيفاً .. وشينة .. إلاّ وضعها .. في الدولة بأسرها في السابق .         الآن وبعد أن شتمتم حكّامنا .. وكفّرتم شعبنا .. ( تعوون ) بوجوب الكفّ عمّا أنتم تُسمّونه هجوم ونحن نُسمّيه دفاع عن الحق .. وعن كلّ ما تركه لنا أسلافنا الصُلَّح من أكثر …

أكمل القراءة »

يا عِصَيِّم

يا عِصَيِّم   رسالتك لي بتاريخ 4/8/1437هـ في جريدة (عكاز العلمانية) تلك الجريدة التي فتحت يديها وقلبها وفخذيها لكم .. يا بني علمان .. وأغلقت أذنيها القذرتين عن كل ما هو سلفي والذي – وللمرة الألف – ندين الله بأنها مُتَّبِعَة .. لا مبتدعة… أي السلفية ، رسالتك تلك لي وصلت تحملها شياطينك .. فخذ الجواب يا (عِصَيِّم) : قلت أنت ما خلاصته أن من هم ليسوا على شاكلتك هم : مُرهبون غير مؤهلين وغير مؤدبين وأنهم عبءٌ على الذوق العام وأنهم يُهَمِّشُون الرأي الآخر ، أقول أن ما قلته يا (عِصَيِّم) يتطابق ويُطَبَّق عليك وعلى إخوانك من بني علمان …

أكمل القراءة »

النار .. يا أهلي .. النار ياقومي

النار .. يا أهلي .. النار ياقومي        … هل خطر في بال أحدنا أن يضع جزءً من أصبعه ولو خمسة ثواني في قلب عود كبريت (مولّع) .. هل يستطيع أحدٌ في هذا العالم أن يفعل ذلك ؟ بيتي وما أملك سأعطيه إيّاه لمن يفعل ذلك .        فما بالي وبالكم بنار الآخرة أعاذنا الله جميعاً منها .. والتي أنا متيقّنٌ أنّ أكثرنا لا يعرف عن نار الآخرة شيئاً … ولا حتى جنّة الخلد .        أجد في داخلي (أحداً) يصرخ : أدرك نفسك وادعُ من تحبّ .. ومن لا تحبّ .. إلى العمل لعله أن تغشاك وإيّاه رحمة وغفران …

أكمل القراءة »

ثعلب .. بني .. علمان

ثعلب .. بني .. علمان      ظهرت في ( الساعات الماضية ) .. وجوه كالحة متحمّسة ظنّها الناس تدافع عن الحق والحقيقة .. وهي في ظني ( تلتهم ) فرصة رأتها ذهبية لما هي عليه من خنا .. ذلك أن محامي ( قذير ) سخَّر مكتبه ونفسه للدفاع عن من وقع في شباك ما يسمونه إرهابيين و( نحن ) أقصد السلفية نسميهم الخوارج كما سمَّاهم رسولنا عليه الصلاة والسلام .      أقول نعم أنا ومثلي ضد كل من يخرج عن كتاب الله وسنة رسوله ولو شبراً .. وأولئك الخوارج خرجوا ( بالمرة ) وتماماً عن ما أمر الله …

أكمل القراءة »

أسألكم بالله بماذا انتصر عبد العزيز ؟

أسألكم بالله بماذا انتصر عبد العزيز ؟      عندما كانت بلادنا هذه قاحلة ليس فيها من ( الشرع ) إلا ما خلّفه العثمانيون من شرك خاصةً قريباً من الحرم ، أما نجد فلا تسل ماذا حدث لها قبل محمد بن سعود ومحمد بن عبد الوهاب من شرك عاد بها إلى الجاهلية الأولى وفئات سيطرت على جوانبها ، بل على كبدها مكة والرياض وتعرُّضها للشرك االصريح بعد أن غصّت بالمعاصي … ( وهذا الذي أخشاه أن يحدث لي ولأهلي وبلادي ) ولو بعد حين – الله أعلم به – حيث أن ما حدث من الأسلاف والأمم السابقة في فترات بعضها …

أكمل القراءة »