الرئيسية > الأمير ممدوح بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (صفحه 5)

الأمير ممدوح بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود

أَعِنْدَ أحدكم غير ذلك ؟

أَعِنْدَ أحدكم غير ذلك ؟         .. كيف فاتنى طوال هذا العمر الطويل ملاحظة ذلك ( الشيء ) والذي تدور به ومعه سعادة الإنسان .. هي أكثر من كلمتين .. يا ترى هل يستطيع أحدٌ منكم أن يأتيني بأيّ إنسان .. أيّ بشر .. أيّ بني آدم اتّبع وبصدق ما كان عليه أسلافه .. من أتباع الرسل وشَقِيَ أو ضلّ ؟ ضلّ الضالون وانتكس المنتكسون .. حتى الصوفية ومن تعرفون عندما زادوا وأنقصوا على ما جاء به رسلهم .. لذا وأنا مسئول عن كلامي هذا والذي سيضحك منه من يضحك  ويغضب منه من يغضب ويستهزئ منه الكثير …

أكمل القراءة »

الآن … ؟!

الآن … ؟!           بعد أن مددتم أرجلكم .. واحتضنتم بأيديكم .. ووجّهتم بألسنتكم .. وخطّطتم بعقولكم بشرٍ في نفوسكم .. وسباقٍ للشياطين في عروقكم …. تأتون تطلبون .. (هدنة) ؟         ما ترك العودة ولا القرني ( بشقّيهما ) .. عائض وعوض .. ولا العريفي .. ولا أحدٌ ( منكم ) زيفاً .. وشينة .. إلاّ وضعها .. في الدولة بأسرها في السابق .         الآن وبعد أن شتمتم حكّامنا .. وكفّرتم شعبنا .. ( تعوون ) بوجوب الكفّ عمّا أنتم تُسمّونه هجوم ونحن نُسمّيه دفاع عن الحق .. وعن كلّ ما تركه لنا أسلافنا الصُلَّح من أكثر …

أكمل القراءة »

يا عِصَيِّم

يا عِصَيِّم   رسالتك لي بتاريخ 4/8/1437هـ في جريدة (عكاز العلمانية) تلك الجريدة التي فتحت يديها وقلبها وفخذيها لكم .. يا بني علمان .. وأغلقت أذنيها القذرتين عن كل ما هو سلفي والذي – وللمرة الألف – ندين الله بأنها مُتَّبِعَة .. لا مبتدعة… أي السلفية ، رسالتك تلك لي وصلت تحملها شياطينك .. فخذ الجواب يا (عِصَيِّم) : قلت أنت ما خلاصته أن من هم ليسوا على شاكلتك هم : مُرهبون غير مؤهلين وغير مؤدبين وأنهم عبءٌ على الذوق العام وأنهم يُهَمِّشُون الرأي الآخر ، أقول أن ما قلته يا (عِصَيِّم) يتطابق ويُطَبَّق عليك وعلى إخوانك من بني علمان …

أكمل القراءة »

النار .. يا أهلي .. النار ياقومي

النار .. يا أهلي .. النار ياقومي        … هل خطر في بال أحدنا أن يضع جزءً من أصبعه ولو خمسة ثواني في قلب عود كبريت (مولّع) .. هل يستطيع أحدٌ في هذا العالم أن يفعل ذلك ؟ بيتي وما أملك سأعطيه إيّاه لمن يفعل ذلك .        فما بالي وبالكم بنار الآخرة أعاذنا الله جميعاً منها .. والتي أنا متيقّنٌ أنّ أكثرنا لا يعرف عن نار الآخرة شيئاً … ولا حتى جنّة الخلد .        أجد في داخلي (أحداً) يصرخ : أدرك نفسك وادعُ من تحبّ .. ومن لا تحبّ .. إلى العمل لعله أن تغشاك وإيّاه رحمة وغفران …

أكمل القراءة »

ثعلب .. بني .. علمان

ثعلب .. بني .. علمان      ظهرت في ( الساعات الماضية ) .. وجوه كالحة متحمّسة ظنّها الناس تدافع عن الحق والحقيقة .. وهي في ظني ( تلتهم ) فرصة رأتها ذهبية لما هي عليه من خنا .. ذلك أن محامي ( قذير ) سخَّر مكتبه ونفسه للدفاع عن من وقع في شباك ما يسمونه إرهابيين و( نحن ) أقصد السلفية نسميهم الخوارج كما سمَّاهم رسولنا عليه الصلاة والسلام .      أقول نعم أنا ومثلي ضد كل من يخرج عن كتاب الله وسنة رسوله ولو شبراً .. وأولئك الخوارج خرجوا ( بالمرة ) وتماماً عن ما أمر الله …

أكمل القراءة »

أسألكم بالله بماذا انتصر عبد العزيز ؟

أسألكم بالله بماذا انتصر عبد العزيز ؟      عندما كانت بلادنا هذه قاحلة ليس فيها من ( الشرع ) إلا ما خلّفه العثمانيون من شرك خاصةً قريباً من الحرم ، أما نجد فلا تسل ماذا حدث لها قبل محمد بن سعود ومحمد بن عبد الوهاب من شرك عاد بها إلى الجاهلية الأولى وفئات سيطرت على جوانبها ، بل على كبدها مكة والرياض وتعرُّضها للشرك االصريح بعد أن غصّت بالمعاصي … ( وهذا الذي أخشاه أن يحدث لي ولأهلي وبلادي ) ولو بعد حين – الله أعلم به – حيث أن ما حدث من الأسلاف والأمم السابقة في فترات بعضها …

أكمل القراءة »

( واضحة)

( واضحة)   هل يوجد في ميدان الأمة الإسلامية وبين يديها الأمة العربية غير العلمانية .. والإخوان .. والصوفية … هؤلاء هم ( قوارض ) الحق والحقيقة .. بل العقيدة السليمة والأعمال الصالحة .. وما تلك إلا نتيجة لماضي ٍ تركنا عليه آباؤنا وأجدادنا غير ملوث ، ثم جاء من بعدهم من لوث بخبث ومكر و( على مهل ) وعلى غفلةٍ من .. ( حكمائكِ ) يا أمة . وجاءت .. ( صحوة الحق ) .. ولم تكد تصحو حتى اختطفها وبشدة تلاميذ وأعوان حسن البنّا وسيد قطب .. على غفلةٍ من أكثر علمائنا الذين أحسنوا الظن بهم في البداية .. …

أكمل القراءة »

يا بني علمان .. جربوعٌ منكم فضحكم

يا بني علمان .. جربوعٌ منكم فضحكم   كتب أمس 2/8/1437هـ ( صعلوك ) من صعاليككم يا بني علمان .. بعنوان هيئة الترفيه .. ( استعجل ) هو وفضحكم به لأنه كشف رؤيتكم لما انبثق عن مجلس الوزراء من أوامر منها هيئةٌ تُسمى هيئة ( الترفيه ) .        وقبل أن يجف عرق المحبين لهذه البلاد بدينها ودنياها خوفاً عليها من مثل ذلك ( الكويتب ) .. فتح الستارة .. وركب الحمارة .. جحا عكاظ ( الجديد ) .        يا رجل .. يا غلام .. يا طفل .. يا رضيع بني علمان أمهبولٌ أنت .. ( أم شكلك كذا …

أكمل القراءة »

يا حمار …

يا حمار …   أنا واثق أن الحمار لو تكلّم سيقاضيني على أني شبهت ( أحدهم ) به ، وأحدهم هذا المدعو عدنان إبراهيم .         كما أني أثق بأنه أي ( عدمان ) ذاك لن يجرؤ على مقاضاتي وأتحداه بذلك .        إنك يا حمار .. وبغل .. ومداس يأنف من في قلبه قليل من الإيمان أن يضع قدمه أو مداسه عليك .. تطهيراً للمداس .        أعلم أن كثيراً من أتباعك ( الحيوانات ) مثلك والحشرات سيحتجّون ويلجّون و… و…     … وأرفع علي قضية الآن ، أرجوك افعل فلن تقدر ، ليس لأن لي …

أكمل القراءة »

أتكلّم لأنّكم سكتّم …..

أتكلّم لأنّكم سكتّم …..           مَنْ على وجه الأرض تكلّم عن الإخوان من قبل .. ( ارحل ارحل ) .. ومَنْ كشف الرافضة قبل أيّ محطة أو كاتب منذ أكثر من عشرين عاماً .. ومَنْ تناول (حال) العلمانية الذين رعوا ويرعون في بلادنا الآن كما ترعى (القملة) في رأس من أهمل غسيل رأسه !        لا أقول ذلك والله تفاخراً و .. (شوفونا) ولكنّي أرجو الله أن لا يحرم أحداً منّا أجر ما كنّا نحذّر منه ثمّ أصبح الآن واقعاً تحذّر منه .. الحكومات .. تكلّمنا .. وتكلّمنا .. وسكتّم أنتم .. علماء ومسؤولين !        بإذن الله سنتكلّم …

أكمل القراءة »