الرئيسية > قضايا معاصرة (صفحه 50)

قضايا معاصرة

إسعاف لبنان بالثرثرة !

وضعت الحرب أوزارها فتدافع أصحاب دكاكين الشعارات لتقديم الخطب والشعارات لها باليد اليمنى وسرقة أكاليل النصر باليد الأخرى ، أما الذين عرفوا للعروبة الحقيقية حقها وتلقوا من طرف الثرثرة العاجزة اتهامات التخاذل والتخوين فهم الذين تقدموا ليمدوا يد العون لتضميد ……..           وضعت الحرب أوزارها فتدافع أصحاب دكاكين الشعارات لتقديم الخطب والشعارات لها باليد اليمنى وسرقة أكاليل النصر باليد الأخرى ، أما الذين عرفوا للعروبة الحقيقية حقها وتلقوا من طرف الثرثرة العاجزة اتهامات التخاذل والتخوين فهم الذين تقدموا ليمدوا يد العون لتضميد جرح الإنسان وإعادة البناء والإعمار !! انظروا من هب لنجدة لبنان على أرض الواقع …

أكمل القراءة »

الرقص على الجرح اللبناني !

عندما يفقد الإنسان بصره فإنهم يذهبون به إلى طبيب العيون ولكن عندما يفقد «طبيب العيون» بصره فأين يذهبون به؟! إما إلى طبيب عيون آخر أو يصر على أن يكون طبيب نفسه ، وفي الحالة الأخيرة الأعمى لا يقود أعمى………        عندما يفقد الإنسان بصره فإنهم يذهبون به إلى طبيب العيون ولكن عندما يفقد «طبيب العيون» بصره فأين يذهبون به؟! إما إلى طبيب عيون آخر أو يصر على أن يكون طبيب نفسه ، وفي الحالة الأخيرة الأعمى لا يقود أعمى!! أما إذا فقد القادة السياسيون «بصيرتهم» السياسية فإنهم في المجتمعات المتحضرة يعتزلون السياسة، أما في المجتمعات التي تنتشر في …

أكمل القراءة »

«أم المعارك» اللبنانية !

سمعت متحدثا حكوميا إسرائيليا يقول عبر إحدى الإذاعات بعد وقف إطلاق النار «ان إسرائيل لا تكن عداءً للبنان»!! إذا كانت هذه المجازر وهذا الدمار هو نتيجة عدم عداء فكيف الحال مع العداء ………         المخاض المؤلم الذي استبشرت به وزيرة الخارجية الأمريكية كوندليزا رايس تبين أنه لم يكن غير «حمل كاذب»!! * * * سمعت متحدثا حكوميا إسرائيليا يقول عبر إحدى الإذاعات بعد وقف إطلاق النار «ان إسرائيل لا تكن عداءً للبنان»!! إذا كانت هذه المجازر وهذا الدمار هو نتيجة عدم عداء فكيف الحال مع العداء؟! * * * لا اتفق مع السيد حسن نصر الله في …

أكمل القراءة »

لبنانية حزب الله !

في كل القضايا حزب الله منفتح على العالم ولكن عندما يتعلق الأمر بنزع سلاحه فإنه يعتبرها قضية داخلية يناقشها اللبنانيون وحدهم، وهذا الاتجاه نحو الداخل في مسألة السلاح ليس هدفه لبنانية القرار ولكن لأن حزب الله يدرك جيدا أن أحدا في لبنان لا يملك إجباره على نزع سلاحه وأن القضية ………..       في كل القضايا حزب الله منفتح على العالم ولكن عندما يتعلق الأمر بنزع سلاحه فإنه يعتبرها قضية داخلية يناقشها اللبنانيون وحدهم، وهذا الاتجاه نحو الداخل في مسألة السلاح ليس هدفه لبنانية القرار ولكن لأن حزب الله يدرك جيدا أن أحدا في لبنان لا يملك إجباره على …

أكمل القراءة »

هل خسرت «الشعارات» ؟!

الآن وبعد أن قبل حزب الله بقرار مجلس الأمن المجحف رقم 1701 ، هل يتفضل أحد حملة الرايات وضاربي دفوف الشعارات الذين قدموا لبنان ببشره وحجره قربانا للكرامة المزعومة والمعركة الموهومة ليخبرنا ماذا كسب لبنان من هذه الحرب؟! بل ماذا كسب حزب الله …….       الآن وبعد أن قبل حزب الله بقرار مجلس الأمن المجحف رقم 1701 ، هل يتفضل أحد حملة الرايات وضاربي دفوف الشعارات الذين قدموا لبنان ببشره وحجره قربانا للكرامة المزعومة والمعركة الموهومة ليخبرنا ماذا كسب لبنان من هذه الحرب؟! بل ماذا كسب حزب الله؟! لبنان خسر الدماء والبناء ، ولا يشير القرار حتى إلى …

أكمل القراءة »

ليمت لبنان ولتحي كرامة البلوتوث

زميلنا الأستاذ محمد الرشيدي طرح تساؤلا ساخرا في زاويته المنشورة بجريدة الرياض بتاريخ 16/8/2006 تعليقا على إعلان حزب الله عن تكفله بدفع أجور مساكن ومصاريف إعاشة لضحايا العدوان الإسرائيلي، سؤال الزميل العزيز والذي ينزل كالمطرقة الثقيلة على رأس كل زبائن دكاكين الشعارات ……..           زميلنا الأستاذ محمد الرشيدي طرح تساؤلا ساخرا في زاويته المنشورة بجريدة الرياض بتاريخ 16/8/2006 تعليقا على إعلان حزب الله عن تكفله بدفع أجور مساكن ومصاريف إعاشة لضحايا العدوان الإسرائيلي، سؤال الزميل العزيز والذي ينزل كالمطرقة الثقيلة على رأس كل زبائن دكاكين الشعارات كان: ومن سيعوض من فقد أحباءه في هذه الحرب؟! من …

أكمل القراءة »

فدائية «معاليه»!!

معالي الوزير يدرك أن الكل يدرك أنه لا يملك المؤهلات البدنية ولا الصحية ليكون حتى جنديا في الخطوط الخلفية للمقاومة ولكنها الشعارات التي تعود بعض العرب على رفعها و التلويح بها ما دامت لا تكلف شيئا ولا يترتب عليها أي التزام و يكافأ مقابلها بتصفيق الجماهير و تهليل ……….         صرح وزير خارجية عربي أنه مستعد للانضمام إلى حزب الله ليكون جنديا في المقاومة اللبنانية!! معالي الوزير يدرك أن الكل يدرك أنه لا يملك المؤهلات البدنية ولا الصحية ليكون حتى جنديا في الخطوط الخلفية للمقاومة ولكنها الشعارات التي تعود بعض العرب على رفعها و التلويح بها ما …

أكمل القراءة »

إسرائيل أم فلسطين المحتلة ؟!

هل لاحظتم أننا لم نعد نسمع إعلاميا أو سياسيا أو حتى إنسانا بسيطا يصف فلسطين المحتلة بغير «إسرائيل» وكأننا استسلمنا لفكرة أن إسرائيل قد أصبحت الأمر الواقع الذي لطالما رفضنا القبول به طيلة العقود الماضية!! ……………           هل لاحظتم مثلي أن اسم «فلسطين المحتلة» يكاد يمحى تماما من ذاكرتنا وقاموسنا؟! هل لاحظتم أننا لم نعد نسمع إعلاميا أو سياسيا أو حتى إنسانا بسيطا يصف فلسطين المحتلة بغير «إسرائيل» وكأننا استسلمنا لفكرة أن إسرائيل قد أصبحت الأمر الواقع الذي لطالما رفضنا القبول به طيلة العقود الماضية!! كنا نتعلم في المدارس ونقرأ في الصحف ونسمع في الإذاعات والتلفازات …

أكمل القراءة »

رسالة «كاراكاس» للعرب !

من الملفت أن تسحب فنزويلا سفيرها احتجاجا على الاعتداءات الإسرائيلية الوحشية على اللبنانيين و الفلسطينيين في الوقت الذي مازال السفراء العرب يتناولون فيه أكواب القهوة في تل أبيب و يأكل فيه السفراء و المبعوثون الإسرائيليون الفول و الحمص و الهريس في ……….         من الملفت أن تسحب فنزويلا سفيرها احتجاجا على الاعتداءات الإسرائيلية الوحشية على اللبنانيين و الفلسطينيين في الوقت الذي مازال السفراء العرب يتناولون فيه أكواب القهوة في تل أبيب و يأكل فيه السفراء و المبعوثون الإسرائيليون الفول و الحمص و الهريس في بعض العواصم العربية !! كم هو مؤلم أن تبدو «كاراكاس» أكثر إحساسا و …

أكمل القراءة »

تل أبيب .. العنوان التالي !

لم أفهم إعلان منظمة المؤتمر الإسلامي استعداد دولها لإرسال قوات إسلامية إلى الحدود الإسرائيلية اللبنانية ، فهل يرسلون هناك ليكونوا هدفا سهلا للإسرائيليين الذين لا يرعون ذمة و لا يحفظون عهدا ؟! و هل ستكون الدول الإسلامية قادرة على ردع إسرائيل عن استهداف جنودها …………..       أقل من جنود روس و بريطانيين و فرنسيين لن يردع إسرائيل شيء عن اختراق السيادة اللبنانية و استهداف قوات الفصل الدولية المقترحة بين لبنان و إسرائيل !! لذا لم أفهم إعلان منظمة المؤتمر الإسلامي استعداد دولها لإرسال قوات إسلامية إلى الحدود الإسرائيلية اللبنانية ، فهل يرسلون هناك ليكونوا هدفا سهلا للإسرائيليين الذين …

أكمل القراءة »