الرئيسية > مقالات كبار العلماء (صفحه 5)

مقالات كبار العلماء

الفوزان ردا على جريدة الرياض : مسألة الحجاب يسأل عنها أهل العلم المتبعين للدليل

            نشرت جريدة الرياض في يوم الاثنين 22 ربيع الآخر عام 1434هـ  مقابلة مع بعض النساء حول حكم الحجاب بعنوان (كشف المرأة للوجه حق لا يثير فتنة) وقد طبقت النسوة هذا القول بالعمل بكشفهن لوجوههن في صورهن المنشورة في الصحيفة دون خجل أو حياء بل هو على حد قول القائل (الجواب ما ترى دون ما تسمع)، وأنا لا ألومهن أكثر مما ألوم الصحيفة التي نشرت تلك المقابلة مع ما تفوهن به من كلام مصادم للأدلة الشرعية في موضوع الحجاب، وكأن البلد ليس فيها مرجع علمي للمسائل العامة خصوصا ما يتعلق بالنساء وكأن الناس في فوضى …

أكمل القراءة »

بأي عقل ودين يكون التفجير والتدمير جهاداً؟! ويحكم… أفيقوا يا شباب!! (1)

            الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيِّئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضلَّ له، ومَن يضلل فلا هادي له، وأشهد ألا اله الاَّ الله وحده لا شريك له، وأشهد ان محمداً عبده ورسوله، اللهمَّ صلِّ وسلِّم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه، ومَن سلك سبيلَه واهتدى بهديه الى يوم الدِّين.أمَّا بعد، فانَّ للشيطان مدخلَين على المسلمين ينفذ منهما الى اغوائهم واضلالهم، أحدهما: أنَّه اذا كان المسلمُ من أهل التفريط والمعاصي، زيَّن له المعاصي والشهوات ليبقى بعيداً عن طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وقد قال: «حُفَّت الجنَّة بالمكاره، وحُفَّت …

أكمل القراءة »

الفوزان : الذي يريد قطع خلف الأمة عن سلفها مفسد في الأرض

              حذر معالي الشيخ صالح بن فوزان الفوزان عضو اللجنة الدائمة للإفتاء وعضو هيئة كبار العلماء، الذي يرى أن منهج السلف الصالح لم يعد صالحاً لهذا الزمان، يعد ضالاً مضلاً؛ لأن منهج السلف الصالح هو المنهج الذي أمرنا الله باتباعه حتى تقوم الساعة، مستشهداً معاليه بقول الرسول صل الله عليه وسلم : (فإنه من يعش منكم فسوف يرى اختلافاً كثيراً، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، وتمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ) مؤكداً معاليه أن هذا يدل على أنه لا بد من السير على منهج السلف، وأن منهج السلف صالح لكل زمان ومكان، …

أكمل القراءة »

من يدعو إلى التعددية في الأفكار والمذاهب ..غاش للمسلمين

              اطلعت في صحيفة الشرق على استطلاع صحفي بعنوان: أكاديميون وباحثون يطالبون بتمكين خطباء المذاهب من صعود المنابر وإضافة آراء مختلفة في منهاج الدين، وقد حصلت الصحيفة على تصريحات جماعة من الكتاب حول هذا الموضوع وهي آراء متباينة ولكن الصحيفة حبكت العنوان وجعلته متضمنا لرأي بعضهم دون اعتبار لرأي الآخرين وهذا يخالف ما تتجه إليه الصحيفة من طلب التعددية في الرأي فلماذا هذا الانحياز الذي يخالف ما تدعو إليه، هذا من حيث الفكرة، وأما من حيث النظر الصحيح والمنهج الحق فنقول: أولًا: الله أمر المسلمين بأن يكونوا أمة واحدة في عقيدتها وفي منهجها وفي …

أكمل القراءة »

دعوا التنازع والانقسامات

            قال الله تعالى: (إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ)، في هذه الآية الكريمة وفي غيرها أمرنا سبحانه بأن تكون أمة واحدة تحت قيادة إسلامية واحدة ولا نتفرق إلى جماعات وأحزاب وإذا حصل بيننا نزاع فإننا نحسمه بالرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله قال تعالى: (فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ)، كما أمرنا في هذه الآية أن نعبد ربا واحدا هو الله الذي خلقنا ورزقنا فقال: (وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ)، فأمرنا بوحدة الكلمة والجماعة ووحدة العقيدة والعبادة، ولذلك خلقنا سبحانه فهو خلقنا لنجتمع في كلمتنا وعبادتنا، واستثنانا من أهل الإختلاف من رحمهم …

أكمل القراءة »

تعقيب على مقال شاكر النابلسي

      نشرت جريدة الوطن في يوم السبت 16-02-1434هـ مقالا للكاتب شاكر النابلسي بعنوان: نداء تخليص الإسلام من خاطفيه جاء في مقدمته: الرسول عليه الصلاة والسلام كان خاتم الأنبياء والمرسلين، وكان ذلك الخاتم ذا معنى كبير، وهو أن البشرية قد شبت عن الطوق بعد ذلك وبلغت سن الرشد، وأنها بعد هذا الخاتم مدعوة لأن تتولى أمرها بنفسها وهذا كلام عليه ملاحظات مهمة وهي: أولا: أما أن الرسول صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين فلا نبي بعده فهذا حق دل عليه القرآن في قوله تعالى: (مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ)، ودلت عليه …

أكمل القراءة »

تحريم التشاؤم بشهر صفر وغيره

          الحمد لله الذي له ما في السماوات وما في الأرض وله الحمد في الآخرة وهو الحكيم الخبير، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله البشير النذير، والسراج المنير، صلى الله عليه، وعلى آله، وأصحابه، ومن تبعهم بإحسان، وسلم تسليما. أيها الناس: اتقوا الله تعالى، وعلقوا آمالكم به، وتوكلوا عليه، وارجوا ثوابه، وخافوا من عقابه: (فَابْتَغُوا عِنْدَ اللَّهِ الرِّزْقَ وَاعْبُدُوهُ وَاشْكُرُوا لَهُ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) [العنكبوت: 17]. من الناس من يتشاءم بالأشخاص والأزمان ويظن أنه يصيبه منها شر لذاتها لا …

أكمل القراءة »

الفوزان: يبين أسباب ووسائل الاجتماع

              بين فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان عضو اللجنة الدائمة للإفتاء وعضو هيئة كبار العلماء، أسباب ووسائل الاجتماع بين المسلمين، جاء ذلك في سؤال لمعاليه (ما هي أسباب ووسائل الاجتماع؟) وأوضح معاليه أن هناك أسباب ووسائل للاجتماع بين المسلمين وهي:  أولاً: تصحيح العقيدة، بحيث تكون سليمة من الشرك، قال تعالى: (وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ) [المؤمنون: 52]؛ لأن العقيدة الصحيحة هي التي تؤلف بين القلوب، وتزيل الأحقاد، بخلاف ما إذا تعددت العقائد، وتنوعت المعبودات، فإن أصحاب كل عقيدة يتحيزون لعقيدتهم ومعبوداتهم، ويرون بطلان ما عليه غيرهم، ولهذا قال تعالى: (أَأَرْبَابٌ …

أكمل القراءة »

لزوم التزام المسلم بأحكام الشريعة الاسلامية (2)

            كمال الشريعة الاسلامية وشمولها وخلودها لقد جمع الله للشريعة الاسلامية التي بعث بها رسوله وخليله محمدا صلى الله عليه وسلم هذه الصفات، صفة الكمال، وصفة الشمول، وصفة الخلود والبقاء.أما صفة الكمال الخالية من أي نقص ومن الحاجة الى أي زيادة فقد أثبتها سبحانه لشريعة الاسلام بقوله سبحانه: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الاسْلامَ دِيناً} (المائدة: 3).قال ابن كثير رحمه الله في تفسير هذه الآية: «هذه من أكبر نعم الله تعالى على هذه الأمة حيث أكمل تعالى لهم دينهم فلا يحتاجون الى دين غيره ولا الى نبي غير نبيهم صلوات الله …

أكمل القراءة »

يوم عاشوراء

           الخطبة الأولى: الحمد لله معز من أطاعه، ومذل من عصاه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولا نعبد إلا إياه، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله ومصطفاه صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن والاه وسلم تسليما كثيرا أما بعد أيها الناس اتقوا الله تعالى، واعتبروا بما قصه في القرآن من قصص الأنبياء والمرسلين عبرة للمعتبرين، وذكرى للذاكرين، قال الله سبحانه وتعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: (وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ فَصَبَرُوا عَلَى مَا كُذِّبُوا وَأُوذُوا حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ وَلَقَدْ جَاءَكَ مِنْ نَبَإِ الْمُرْسَلِينَ)، وقال سبحانه: …

أكمل القراءة »