الرئيسية > قضايا معاصرة > الشيخ : حسين المؤيد .. اعتراضي على المغامسي دين لا أساوم فيه

الشيخ : حسين المؤيد .. اعتراضي على المغامسي دين لا أساوم فيه

أوضح الشيخ حسين المؤيد الذي كان شيعيا واهتدى في تغريدات له على تويتر أوجه رده على كلام المغامسي  وَمِمَّا جاء فيها :

١- ليس اعتراضي على الشيخ المغامسي من منطلق شخصي إطلاقا فليس بيني وبينه معرفة فضلا عن خصومة

٢- لست ممن يتنافس مع الشيخ المغامسي على منبر أو محراب أو منصب أو موقع وعلى هذا فيجب أن يكون واضحا للجميع أنه لا توجد تصفية حسابات شخصية

٣-الوجه في اعتراضي على كلام المغامسي هو الدافع العقائدي الذي لا أجامل فيه ولا أساوم عليه إدراكي للآثار السلبية الخطيرة لكلامه ومردوداته

٤- لم يكن تركي للتشيع و انتمائي لأهل السنة ترفا فكريا أو مصلحة شخصية بل عقيدة راسخة تركت من أجلها الوطن والجاه و المال والأهل والأصدقاء

٥-عاهدت الله تعالى منذ هداني للحق وأنقذني من ضلال التشيع أن أكون مدافعا عن الإسلام الصحيح ومقارعا لأباطيل التشيع لاتأخذني لومة لائم في ذلك

٦-حينما استمعت من التلفاز لكلام المغامسي صدمت ومع ذلك آثرت أن أصبر ولكن ما دعاني الى الرد في اليوم التالي هو استغلال أعداء السنة لكلامه

٧-في الوقت الذي تخوض فيه الأمة صراعا مريرا جراء التغول الإيراني – الشيعي وتحالفه مع الصليبية والصهيونية ضد السنة لا مجال للتمييع والتخدير

٨-لو كان مجرد الإشتراك في العموميات سببا لجعل من انشق عن عقيدة الأمة وجماعتها جزء من الأمة لدخلت فرق الضلال كالقاديانية المجمع على كفرها

٩- كيف يغفل المغامسي عن متبنيات التشيع الكفرية التي لا تخفى على علماء الأمة والتي على أساسها كان لهم موقف حاسم من التشيع ومن ينتمي اليه

١٠- العجيب أن الشيخ المغامسي قال كلامه في معرض تفسير آية ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله ، وأهمل سب الشيعة للصحابة ولأم المؤمنين الصديقة

١١- لا ينقضي العجب من المغامسي إذ ساوى بين السنة والشيعة في دعوته لعدم الإقتتال وهو يعلم أن الذي يقتل ويفتك بأهل السنة هم عصابات الشيعة

١٢- ليرجع كل منصف الى ضميره وغيرته على الدين هل يصح تحسين صورة الشيعة والأمة تشهد موجة الطائفية الشيعية وما يدور في العراق واليمن وسورية

١٣- أي عقل وحكمة يقبلان تحسين صورة الشيعة في الوقت الذي تعمل فيه إيران والمؤسسات الشيعية على اختراق المجتمعات السنية وتشييع السنة ؟

١٤- أوجه سؤالي للمغامسي هل السنة هم من انقلبوا على التعايش أم الشيعة الذين يقتلون الشخص لا لذنب وإنما لأن اسمه عمر ويدمرون مساجد السنة ؟؟

١٥-أوجه سؤالي للمغامسي ما هي مصلحة أمة محمد صلى الله عليه وسلم بتحسين صورة الشيعة في رمضان والحوثيون يمنعون السنة من صلاة التراويح في اليمن

١٦- هل أدرك المغامسي حين قال ما قال أن الشيعة سيوظفون كلامه لصالح مشروعهم الطائفي وسيجعلون منه عصا يضربون بها وجوه أهل السنة وعلماء المملكة

١٧- ألا يعرف المغامسي أن عقيدة الشيعة تقوم على تكفير عموم أهل السنة و الحكم بضلالهم ومهما عمل المغامسي من تقريب لن يغير من عقيدة الشيعة هذه

١٨- أقول لمن وجد في اعتراضي على المغامسي قسوة ، إن خطر كلام المغامسي على أهل السنة أقسى بكثير لا سيما وأنه دخل في موضوع لا يسع مثله

١٩- أنا أحترم الوعظ والوعاظ في إطار الشرع ولكن أردت التأكيد على أن الواعظ يجب أن لا يدخل فيما ليس من اختصاصه ولا من مقتضيات وعظه

٢٠-أود التأكيد على أنني لن تأخذني هوادة في مواجهة أي تمييع لعقيدة الأمة وتخدير لصفها ولعب بهويتها السنية ولن أبالي بانتقاص الحمقى والمغرضين

عن إدارة التحرير

شاهد أيضاً

هل لها مكان في مدرجات الملاعب ؟!

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فيُطرح اليوم على …

2 تعليقان

  1. الشيخ المغامسي أسلم عقيدة وأكرم سابقة وأعرف بالتقوى ممن يتلبس لباسا قد ينزعه حينا بعد حين .

  2. لا أقول إلا لعنة الله عليك، و حشرك الله مع إبليس و حزبه.
    كم أتأسف على يومٍ صافحتك فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *