الرئيسية > أرشيف الوسم : الامير ممدوح بن عبد العزيز

أرشيف الوسم : الامير ممدوح بن عبد العزيز

أنا وهم على سطح المرور

أنا وهم على سطح المرور        ما رأيكم يا مرورنا أن نجلس على طاولةٍ مستديرةٍ أنتم .. وأنا .. و (جَمْعٌ) من الشباب المزعج .. و (الغشماء) من السائقين .. والبنقال الذين يسدحون ويدعسون ويمرحون في الشوارع بلا حسيب .. (حسبي الله عليهم) .. خاصةً حوالي الحرم .. (والماجدات) الآتيات بعد .. كذا كيلومترات … ليبحث هذا الجمع سويّاً مشكلة .. (عويصة) منذ فترةٍ ليست بالقصيرة .. ولا بالطويلة .. والتي تُقلق أغلب بل كلّ الشعب وأنا أوّلهم .. وبما أنّ الحوادث (اضمحلّت) واختفت هكذا فجأة وبدون (مناسبة) في بلادنا وبشكلٍ مقلق وظاهر .. لذا وجب أن تُزاد السرعة ، …

أكمل القراءة »

.. يا .. خا .. سرجي

.. يا .. خا .. سرجي          قرأتُ (غثاءً) لك منذ عشرة أيام أو أقل أو أكثر .. لا أدري ولا أريد أن أدري عن أيّ شيءٍ يختص .. بأمثالك .. غير أنّي أرى أنّ (المخسرة) على وزن المصلحة تقتضي أن أُنّبه عن أشباهك من بهائم .. وأنتم ترعون في بلادنا وتعبثون … بلادنا التي آوتك وأسلافك ومدّت يدها ثمّ بدل أن تُقبّلوها ها أنتم تريدون قطعها … قطعكم الله وأرانا في كل خائن ما يستحق من سوء العواقب .        يا خاسرجي … عيال التوحيد جعلوك ترعى وتسمن فيها حتى صُلت وجُلت في أروقتها الداخلية وأمورها (الخاصة) ، …

أكمل القراءة »

( أيّها الضالّون المُضِلُّون)

 ( أيّها الضالّون المُضِلُّون)           .. كلّ من هبّ ودبّ الآن .. وكلّ من قرأ سطر أو سطرين في أيّ موضوع شرعي لَبِسَ لباس علمٍ وفقهٍ مزيّف لا أصل له ولا حجّة عنده .. وأنتم يا فقهاء .. (الزفّة) ممّن ركب موجة (خرخرة الثعالب) والتكتّل ضدّ السلفية ، تعالوا إلى كلمةٍ سواء بيننا وبينكم .. نعم بيننا وبينكم نحن السلفية وأنتم .. والله لا أدري من أنتم إلاّ أنّكم لستم على صحيح الكتاب والسنّة .. على كلٍ أتحدّاكم وعلى رؤوس الأشهاد أن تأتوا بكلمةٍ لا تتفق مع الكتاب والسنّة من قول أيّ عالمٍ سلفيٍّ منذ الأئمة الأربعة وإلى هذه …

أكمل القراءة »

لو كنت …

لو كنت …   ــــ مسؤولاً عن الحرم لمنعت ذوي الألبسة الغير لائقة سواءً للرجال أو النساء من دخول الحرم . ــــ مسؤولاً عن المرور ( لَنَثَرْت ) مجموعات في كل مدينة على أن تكون ثقة شرعاً وعُرفاً وأخلاقاً .. إلخ من جميع الصفات المحمودة والتي هي في الأقوياء الأمناء .. لو نُثِرَ هؤلاء في كل مدينة بحسبها ، عملهم وشغلهم الشاغل ( اللف والدوران ) في الشوارع ( لِضَبْط ) المتهورين من الناس الغير ثقة شرعاً وعُرفاً وأخلاقاً .. يعني ( الفلتانين ) .. على أن تكون المركبات التي يركبونها مُجهَّزة بما يضمن التصوير وإثبات الوقائع إلخ … بما …

أكمل القراءة »

ملاحظات عامة

ملاحظات عامة           حبذا ولو إذا تم مواجهة مع أولئك المجرمين على أن يحرص على عدم قتلهم لأنه من المفيد أن يعيش ذاك المجرم ليكشف من خلفه ، وأرجو أن أكون مخطئاً بأن لا يكون هناك منهم أحدٌ مزروع فينا في الشرطة والجيش مِنْ مَنْ باع نفسه لإبليس وهم والحمد لله قليل في بلادي ولكن الحرص واجب وأنا أكاد أصدِّق ذاك الذي يقول هذا ! .. لأننا في زمن الله به عليم .         ولا تكون المسارعة في القتل هي الأولى إلا في حالة الخطر الشديد وأرى من الأفضل أن يُطلق النار على رجليّ ذاك المجرم أو يديه حتى …

أكمل القراءة »

إلى أشباه … الرجال

إلى أشباه … الرجال            ليس من عادتي أن أرد على حمقى غير أن أحد أولئك قد ( أفلت ) من ( الحبل ) وخرج من حظيرته إلى مجالس … ( الرجال ) . ولا يهمني هنا أن أدخل مع أيٍ منهم في سجال ، غير أني أوجه كلماتٍ لفريق من ( بطانتنا ) بأن يكونوا قدوةً لمن أراد الاقتداء بهم ولا يكونوا مثل من قال الله سبحانه وتعالى فيهم في كتابه العزيز (إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ (166) وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا ۗ …

أكمل القراءة »

رجال …

رجال …        أين فيصل .. وأين فهد وسلطان ونايف .. وأين سعود الفيصل .. وأين .. وأين عمالقة العصر من سادة العصر والأوان !        أين مثل ابن باز .. وابن عثيمين .. وأين (حفنة) من الذهب والألماس والياقوت والزمرّد والمرجان والفضة من أبناء هذا البلد فقدناهم .. فقدناهم !        قد يقول قائل : وعبدالعزيز بن عبدالرحمن .. لماذا لم يُذكر ؟.. والله يشهد أنّي لا أقولها من أجل أنّه والد .. (وهو والد لهذه الأمة كلّها) .. عبدالعزيز لم يأتِ مثله منذ عمر بن عبدالعزيز .. ومن لا يُصدّق وهو منصف يأتِ بواحد صنع مثل ذاك الرجل …

أكمل القراءة »

” خونة “

” خونة “          لي ولمن مثلي (آراء) و (سواليف) منذ قرابة الثلاثين عاماً ، يدور أغلبها ضدّ من اتخذ الدين وإيمان الأكثرية في بلادنا (الشرعية) لهدمها وإحلال البنّا وبني علمان وبني صوفان وحثالة بني أصفهان مكانها .. أقول اتخذوا الدين مطيّة لتحقيق أحقادٍ لهم تجاه هذه الدولة ورجالها وخلال سنواتٍ كثيرة وساعاتٍ لا تُعدّ ولا تُحصى كان ضيفهم فيها الشيطان الرجيم .. كانت أرضية وأمكنة تلك الشياطين عِزَب وفنادق واستراحات وشواطئ مصر العزيزة أيام مبارك دون علم حكومته لا بارك الله فيهم .. كانوا من خلالها يخططون ويؤسسون بل ويبنون دولتهم (المخمّجة) طوبة طوبة … كذلك …

أكمل القراءة »

يا سبحان الله .. قُبْحكم تحوّل عليكم

يا سبحان الله .. قُبْحكم تحوّل عليكم          أعداء بلادنا – وللأسف ما أكثرهم – منذ توحيدها المبارك بإذن الله على يد مؤسسها .. (ابن عبدالرحمن آل سعود) .. بل منذ نشوء ونشر دعوة محمد بن عبدالوهاب ومحمد بن سعود المباركة بإذن الله .. لا .. أبعد من ذلك بكثير وقتاً وعلوّاً منذ بزوغ الحق وبروزه وانتشاره منذ دعوة النبيّ خليل الله المصطفى المختار صلى الله عليه وعلى آله وسلم كلّ التسليم منذ الأزل إلى الأبد بإذنه تعالى.        يا ترى ما السبب لتلك العداوات والتي أتتنا من مسافات بعيدة ومن (بُؤَر) قريبة ، أنا سأوضّح ما …

أكمل القراءة »

أَنَدَعُ آخرتنا في أيديهم ؟

أَنَدَعُ آخرتنا في أيديهم ؟          قبل المطبوعات .. وقبل تطوّرها إلى أشكالٍ كثيرة ممّا (يسحب) الناس إلى أصحابها .. وقبل الانترنت وبعده إلى هذه اللحظة كان في تصوّري وحسب ما وصل إلى جيلنا أنا وأمثالي وما قبل جيلنا من أخبارهم أنّ الدنيا كان خير ما فيها مغطّيها … عاكساً ما كان فيها من (رواق) رُوحيّ من قناعة الناس وحبّهم الشديد لطاعة الله ولبعضهم ولأولياء أمورهم وللخير عموماً رغم بعض المنغّصات .        وجاءت .. (سكرة) العصر بما فيها من زوبعات لا تهدأ ولا تنام .. وأحلاس من الناس كان المفروض أنّ مكانهم الطبيعي هو قيادة الأنجاس ، وبدأت …

أكمل القراءة »